حيدرة عبدالله مكوع

الأرض التي ترتوي بدماء ابناءها تصبح وطنا

إن كان هناك من صانع لذلك التاريخ والنصر العظيم في الوطن ... فهم بلا اد...

ليس كل ما يتمنى الشعب يدركهُ.. تأتي السياسة بما لا يشتهي الوطن

هكذا يهلّ على الشعب عامهم الجديد 2022م .. والوطن كالذي يتخبطه الشيطان...

رأيت العزّ في أدبٍ وعلم .. وفي الجهل المذلّة والهوان

لولا الجهل ... لكانت الحياة خالية من العبيد !!ولولا العبيد لكانت الارض...

عيدٌ بأية حالٍ عدت ياعيد

تطل علينا اليوم الذكرى الـ54 ليوم الـ30 من نوفمبر لعام 1967م .. يوم ال...

الباب مفتوح على مصراعيه للاعداء.. والحبل متروك لهم على القارب

هكذا شآءت إيادي الغدر والخيانة والعمالة والارتزاق .. وهكذا ارادت ان يص...

اختلاف الرأي في الوطن .. لا يفسد للودّ بين أبناءه قضية

هناك تمزّق في وحدة الصف ، وشتات في الامر ، وتضارب في المصالح ، واختلاف...

ومن الحب ما قتل

هناك من بالغوا في حبهم وزاد ذلك الحب عن حده ..  وبلا شك ان كل ما...

ومن بطون المأسي يولد الأمل

انها أبين العظيمة التي صنعت المستحيل من عمق الازمات !!فمن بعد الوجع ال...

وتبقى الآمال .. وطنٌ مثخناً بجروحه وحروبه وصراعاته

لقد كان كلً منّا له طموح وآمال واحلام ، يحلم بها ويتمنى ان تتحقق تلك ا...

العلم شجرة مثمرة في الوطن.. فإين ثمارها ؟!

كثيرة هي تلك الطفيليات التي تطفوا بها الحياة ، مازالت تنمو وتتكاثر وتع...