أحمد عمر باحمادي

النقعة تضيء .. بعزيمة شبابها

سررتُ جداً بالمبادرة الطيبة والممتازة التي أعلن عنها ( ملتقى بالخير نس...

انخفاض الأسعار .. السعادة التي ماتت

انخفضت أسعار المواد الغذائية فأخذت الناس فرحة غامرة .. وعادت إليهم روح...

الهبة الحضرمية .. وخيمة ( غيل باوزير )

كم هو جميل أن يزرع شبابنا الأمل في القلوب .. يلتفّون قاطبة على قلب رجل...

عيد الميلاد ( الكريسماس ) .. وموقفنا منه !

بعد ساعات معدودة سيحتفل النصارى بعيد الميلاد كما يزعمون، والمراد به ال...

أين الرقابة يا مسئولي غيل باوزير ؟!!

 في ظل الانخفاض المستمر في أسعار السلع الأساسية وغير الأساسية .....

بن عديو المُفترى عليه !!

يقيّض الله للأوطان رجالاً يحيون أمجاده الأولى .. ويعيدون الألق لحاضره...

شركة النفط .. غالي والطلب رخيص !

فاجأت شركة النفط فرع ساحل حضرموت الشارع الحضرمي بالتخفيض الطفيف في أسع...

رخصت الأسعار .. وغيل باوزير في ذيل الحمار !! 

شهدت الأجواء الوطنية في هاتين اليومين تحسناً ملموساً في أسعار العملات...

هبّة .. في مهب الريح !! 

أتعجّب كثيراً ممن يطبلون و( يترزحّون ) مناصرة لما سُمي بالهبة الحضرمية...

( الهبّة ) الخادعة !!

خُدع كثير من الحضارم الطيبين بالهبة التي تبنتها ( كتلة حلف وجامع حضرمو...