ماذا قال اليافعي عن الهابون اركان حرب الحزام الأمني بلحج ..

أخي القاريء ما كتبته ليس مدحاً ولا أريد مقابلاً لذلك كما يظن الاخرون بل لزاماً لي أن اكتبه لما سمعته من سؤال عن الهابون من شخص عرفته من لهجته أنه يافعي متعجب من دور القائد الصبيحي ..
حيث سألني شخص من أبناء مديرية يافع  بمحافظة لحج فجأة بسؤال مباشر دون أي مقدمات وانا واقف بسيارتي بجانب سوق القات بالفيوش فرد علي السلام ورديت عليه فقال لي انت صبيحي فقلت له نعم ولي الفخر بانتمائي للصبيحة ..فأكد على كلامي وقال والنعم فيهم وفي الرجال ابطال المواقف والمعارك عند اشتداد المحن بهذا الوطن واثناء كلامه  شغلت السيارة هميت بالمشي فقال إلى أين فقلت له عدن فقال والنعم معك فجلس بجواري بالسيارة واثناء الطريق .. فجأني بسؤال لم أكن أتوقعه.. قائلاً يأخي من هو توفيق الهابون الصبيحي ؟؟ فقلت له ليش وبالذات هذا السؤال ..فقال يأخي كثير ما أجد شباب وعقال من منطقتنا ولديهم قضايا أراضي وقضايا اجتماعية ما يذكروا أحد غيره من القيادات الأمنية في قضاياهم فمنهم من يقول قضيتي سلمتها للصبيحي توفيق الهابون وآخر يقول انتهت قضيتي بحل نهائي على يد توفيق الهابون والاغلب ممن لديهم قضايا تجدهم يذكرون هذا الشخص الصبيحي بحلحلة وإصدار احكام عرفية وأمنية لمشاكلهم .. 

فواصل حديثه وقال ممكن تقلي من هو توفيق الهابون ؟؟
فقلت له هو انسان من بني آدم ينتمي للصبيحة ووقفت .. فقال لي ليس المقصود هذا ...فقلت له هاه وما تقصد طيب..فقال لي هل له دور أو لا أسرته من سابق أو أنه ابن شيخ بالصبيحة ...

فقلت له توفيق الهابون من أبناء طورالباحة بالصبيحة  البسطاء ينحدر من أسرة فلاحية فقيرة التحق بالسلك العسكري في سن مبكر جداً نتيجة ظروف أسرته المعيشية ولكي يساعد والده في مصرفات الأسرة وعند اندلاع الحرب الأخيرة باليمن ودخول الميليشيات الرافضية لعدن واحتلالها للجنوب ..شمر عن ساعديه وحمل سلاحه جنباً إلى جنب مع إخوته من أبناء الجنوب فكان مقاتلاً كغيره من الشباب هدفه من هدف عامة أبناء الجنوب تحرير الأرض والإنسان والعرض من أولئك الشرذمة الإيرانية الرافضية ونظراً لبسالته وفطنته ونباهت عقله اختير من قيادات المقاومة الجنوبية كقائد على بعض المجاميع القتالية بعدن ولحج وإيضاً بمواقع الجبهات بالصبيحة ... وكان نعم القائد ونعم الإنسان ونعم الاخ بالنسبة له مع من يقودهم ..وبينما وهو يقدم التضحيات الجسام تم تكليفه بقيادة نقطة نشنل بصبر ثم تم تكليفه بقيادة الحزام الأمني بمديرية تبن وبعد فترة من الزمن عين قائداً لشرطة الوهط ولجهوده المضنية ومايبذلها وكما قلت في بداية كلامك بحلحلة قضايا ومشاكل متراكمة واضيف إلى كلامك بأن القائد توفيق في كثير من الأحيان له مشاركات في تهدئة الموقف بين قيادات لحج أثناء الاختلافات السياسية وله صولات وجولات في ميادين ومعترك الحياة يحضى باحترام كبير من قبل القيادات العسكرية والأمنية بالجنوب كونه الوحيد إذا لم يخالطني الشك لايجعل المناطقية تتوغل في فكره وفي عقليته ...وأخبرته بأنه الآن يشغل منصب اركان حرب الحزام الأمني بمحافظة لحج وتوسعت معارفه وامتدت صلاحياته بكثير عما كانت من سابق وأصبح يشار إليه بالبنان لما يقدمه من خدمة أمنية في مجال عمله الأمني لناسه وأهله وأبناء محافظته الباسلة محافظة لحج الابية ..فقال لي شوقتني لاحملك رسالة إليه موضوعها  وعنوانها مليون تحية وسلام لهذا القائد المغوار ابن الصبيحة البطل الصنديد توفيق حسن الهابون الصبيحي ...