مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 16 يوليو 2020 06:36 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 18 يونيو 2019 02:38 صباحاً

ماذا يعني نجاح عملية ربط مأرب مصرفيا بعدن؟

الربط الآلي لفرع البنك المركزي اليمني بمأرب بالمركز الرئيسي للبنك بعدن الذي جاء بعد مخاض قسري عسير وجهد وطني كبير بذله المستشار حافظ معياد محافظ البنك المركزي منفردا، لايعني نجاح اوإنتهاء هذه المهمة أو تحقيقها لثمارها الوطنية المتمثلة بالتزام مأرب وقيادتها ومن يقف معترضا على عملية ارتباطها بمركزي عدن، بعملية توريد مواردها المالية وكل مافي حوزة فرع بنكها المركزي من أموال إلى البنك المركزي بعدن، مقابل استمرار تنفيذه لالتزاماته المتمثلة بصرف مرتبات مختلف المؤسسات الحكومية والمنطقة العسكرية الثالثة وقيمة فواتير الطاقة المشتراه لمأرب وغيرها من الالتزامات المالية التي كان البنك المركزي بعدن ملتزم بدفع أغلبها للمحافظة منذ نقله من صنعاء وبدون التزامها بالتوريد إليه كما كانت تفعل سابقا مع البنك المركزي بصنعاء أو وسطائه قبل الحرب المليشياوية المشتركة عليها.

ولذلك فإن إعلان محافظ البنك المركزي قبل يومين عن نجاح عملية الربط الفني لفرع مأرب بالمركز الرئيسي للبنك بعدن، يعني انتهاء دور البنك المركزي ومهمة قيادته في إتمام اجراءات عملية الربط الفنية ونقل الكرة إلى ملعب الحكومة لتفعيل ادواتها وجهاتها الحكومية، سواء الإدارية أوالرقابية أوالتنفيذية، للقيام بدورها الحكومي في عملية الضغط على قيادة مأرب بضرورة الإلتزام بمقتضيات إتفاق الربط المتمثلة بتوريد عوائد المحافظة من الغاز المسال والنفط ومختلف الجبابات التحصيلية والجمركية من خلال معرفة دقيقة بحجم العوائد المحصلة ومقارنتها بالكمية الإنتاجية والتحصيلات المالية العائدة والموردة إلى حسابات البنك المركزي.

اقول هذا ليس تشاؤما اوتقليلا من أهمية خطوة الربط المصرفي او تجنيا على قيادة مأرب ورجالها الأباة أو تشكيكا بوطنية ومواقف محافظها الشيخ سلطان العرادة الذي قبل طوعا ورحب بداية بفكرة ربط فرع مارب بالمركز الرئيسي بعدن دون أي اشتراطات منه غير ماهي حق مشروع لمحافظته من التزامات حكومية بدفع المرتبات والخدمات

ولكن ليقيني ان هناك ضغوط كبيرة مورست عليه من نائب الرئيس وجهات إصلاحية حكومية وشخصيات نافذة كانت وراء تراجعه او تردده بالأصح في توقيعه لاتفاق الربط، قبل تدخل الرئاسة وضغوط الرأي العام على أثر تهديد محافظ البنك المركزي بتقديم استقالته مالم يتم ربط فرعي مأرب والمهرة بالبنك المركزي بعدن، كأبرز شروط قبوله بمنصبه وأهم اولوياته الإصلاحية لإنقاذ الاقتصاد الوطني.

تعليقات القراء
391456
[1] الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
الثلاثاء 18 يونيو 2019
عدن تنتصر | الجنوب العربي
مجرد ربط شكلي لا غير ومايجري من تحت الطاوله تلاعب بعيد عن الانظار والنظام لن يصب ريال واحد الى بنك عدن قد قالها محافظ مأرب لايوجد ايرادات اصلا كلها تصرف على الجيش هدي مقدمات هع مستحيل امراء مأرب من الاصلاحين يفرضو بريال واحد



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
هذه هي المرة الأولى التي أكتب وأتحدث فيها عن الرئيس الشهيد سالم ربيع علي حيث ستزداد أوراقي رونقاً وقلمي
قصة قصيرة ناولهُ جواز سفره بعد أن وضع عليه ختم الخروج النهائيلثلاث سنوات مضت من الإغتراب بعيداً عن مسقطِ رأسه
  يطرب الرجال كثيراً للحديث عن تعدد الزوجات ، وتجد بعضهم قاطع رحم ، أو قاطع صلاة ، أو قاطع طريق ، أو قاطعهن
  لاأعلم من الذي أقنع الناس بأن التدين هو ماهم عليه!.وماأعنيه هو التدين الظاهري المتمدد كغول على حساب الدين
اين الاعلاميين الجنوبيين الذي كانوا يخاطروا بانفسهم وينقلوا كل مايحدث لأبناء الجنوب اين الاعلاميين
الإدارة الذاتية بالجنوب فشلت وأثبتت فشلها للجميع عبر بيانها الأخير ، كيف يسيطر المجلس الإنتقالي على كامل
في زنجبار ابين الكثير من الكوادر الذي كانوا لابين مستقبلاً زاهر فلا نرى أو نسمع التاريخ يذكرهم أو يذكر
لحج أرض القمندان والثقافة والفن والتاريخ العريق ، لحج التراث والجمال والسلام. لحج الأصالة والمعاصرة والنعم
-
اتبعنا على فيسبوك