وجدي هويدي : محاولات إقصاء رئيس الثوري الجنوبي بصفته حضرمي مستمرة

شبام((عدن الغد)) خاص

قال الاستاذ وجدي هويدي عضو رئاسة المجلس الأعلى للحراك الثوري نائب رئيس مجلس الحراك الثوري بحضرموت لشئون الوادي والصحراء أن محاولات إقصاء رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري الاستاذ فؤاد راشد بصفته حضرمي مستمرة بسبب المناطقية الضاربة في أعماق العقلية الجنوبية التي ترسخت منذ عقود من الزمن مشيرا في تصريح صحفي إلى أن ماجرى مؤخرا من محاولة فاشلة لاقصاء راشد ليست الأولى وانما سبقتها محاولات وفشلت كما ستشفل الأخيرة مؤكدا أن الزمن اليوم لم يعد زمن الستينيات والسبعينيات والثمانينيات التي عرفت بالانقلابات العسكري والتصفيات الجسدية التي ظل الجنوب فيها يرزح تحت هيمنة شللية مناطقية وفوضى تسود الواقع السياسي مؤكدا أن المجلس  الثوري ككيان سياسي وليس دولة يحتكم اليوم إلى لوائح وشرعية تنظيمية لا يلغيها المال وشراء الذمم والوعود بالمناصب وانما يحكمها إنفاذ نصوص النظام الأساسي الذي جرى تجاوزه بشكل فاضح في ما اسمي باجتماع ومؤتمر عدن الذي شاهده الجميع من خلال صور الحاضرين والحاضرات الذين لا ينتمون للمجلس سوى عدد يسير منهم منوها إلى أن رؤساء مجالس الحراك بالمحافظات والجمعية الوطنية ولجنة الرقابة والتفتيش وأعضاء الرئاسة رفضوا محاولة الانقلاب في مهدها ونصحوا أصحابها بسوء العاقبة غير أنهم كانوا ينفذون مخططا ضد الحراك الجنوبي واقصاء ابن حضرموت وصار هذا المخطط واضحا للعيان وفشل فشلا ذريعا  مضيفا في ختام تصريحه أن قيادات مجالس الثوري تؤكد التزامها بالشرعية التنظيمية ممثلة في رئيس المجلس الحضرمي الجنوبي الاستاذ فؤاد راشد .