باحث سياسي: على المجلس الرئاسي تغليب مصلحة الوطن على كل الرغبات والإملاءات

(عدن الغد) خاص:

أشار صحافي وباحث سياسي إلى أن على قيادة المجلس الرئاسي تغليب مصلحة الوطن على كل الرغبات والإملاءات مع المصالح الخارجية.

وقال السياسي الدكتور يحيى الاحمدي إن قيادة المجلس الرئاسي مطالبه اليوم بترجمة أقوالها إلى أفعال، وتقديم مصالح الوطن على مصالح الخارج.

وأضاف الأحمدي: "مجلس القيادة الرئاسي مطالب اليوم بترجمة الأقوال إلى أفعال، وتغليب المصلحة العليا للوطن على كل الرغبات والإملاءات، وأشكال التماهي مع مصالح أطراف أو قوى خارجية".

وتابع بالقول: "الشعب ضاقت به الأحوال، وأنهكته 8 سنوات من الضياع والعبث وغياب الدولة ومؤسساتها.. افعلوا شيئا لهذا الشعب".