اليمنية أروى عمر تعلن انفصالها.. وترد على متابع طلب يدها للزواج

(عدن الغد) متابعات:

فصلت مواقع التواصل الاجتماعي اليمنية الشهيرة المقيمة في السعودية ، أروى عمر ، الجمهور عن زوجها ، بحسب ما أكدته ، مؤكدة أنها لن تدخل رجلاً ثانيًا في حياتها.

وجاء حديث أروى أثناء ردها على سؤال أحد المتابعين ، عندما قال لها: أين زوجك؟ على كل حال فإن الله يرضى عنه أينما كان “.

ثم تقدمت إحدى المتابعين بطلب يدها قائلة: “طلاق لأخذك في الحلال يا بنت”. ورفضت أروى عمر طلبه قائلة: “يستحيل على الرجل أن يدخل حياتي ، الخلاص الثاني”.

وسألها أحد المتابعين أيضًا عن سبب ارتدائها لخاتم الزواج على يدها رغم إعلان انفصالها ، فأجابت: “دعها تكون ذكرى لي ، ربما”.

وخلقت أروى عمر حالة من التكهنات مؤخرًا ، بعد أن نشرت العديد من الرسائل الحزينة عبر حسابها على سناب شات ، تحدثت فيها عن اختيارات خاطئة ، حتى تساءل المتابعون عما إذا كانت انفصلت عن زوجها أم لا.

وكتبت كاتبة شهيرة في سناب شات على حسابها الشخصي: “أنا أكره اللوم وأكره الدخول في نقاشات طويلة. ليس لدي طاقة لعلاقات جديدة ، ولم يعد لدي شغف لبدء يوم جديد. لم أعد أعرف كيف أمسك بجلوس شعبي ، كل شيء يموت بداخلي “.

وأضافت: “نصيحة اليوم وكل يوم ، أحب الشخص المناسب الذي يحبك ويمنحك الحب الصحيح دون قلق وتوتر وخوف. أحب الشخص الذي يعرف قيمتك له. لا تحب من يشاركك نفس الشعور. أنت.”

في أكتوبر 2021 ، احتفلت أروى بزفافها في جو رومانسي ، بحضور أفراد عائلتها ومجموعة من أصدقائهم المقربين.

وكانت أروى ، قبل دخولها السجن ، قد أعلنت خطوبتها على شاب آخر ، وكان شكل خطيبها موضع سخرية حينها ، بسبب مظهره. وقالت أيضا إنها دعت الفنانة بلقيس للغناء في حفل زواجها وطلبت مهر نصف مليون ريال وتسجيل منزل باسمها للموافقة على الزواج.

يشار إلى أن أروى تحدثت سابقًا في مقابلة تلفزيونية عن جنسيتها ، الأمر الذي أثار جدلاً بين المتابعين ، وقال البعض إنها سعودية ، وقال آخرون إنها يمنية مقيمة في السعودية.