كتب فتح العيسائي: البركاني .. شخصية استثنائية مكابرة وشجاعة جداً

((عدن الغد)): خاص 

 

 

بغض النظر عن أية اعتبارات سياسية، ثمة شبه كبير بين شخصية هذا الرجل والتركيبة التكوينية للشخصية اليمنية عمومًا، الشخصية العامة للمجتمع اليمني والقريبة جدًا من السماء، أحس بانتمائه للقبيلة وللمجتمع أكثر من أي شيء آخر.. خطابه لغته وحتى معتقداته تصف بدقة كبيرة ما يؤمن به اليمنيين ومايكرهون.

على كل حال، هذا ما يمتاز به حزب المؤتمر وقياداته عن غيرهم من الأحزاب السياسية، غير أنها إمتيازات غالبًا ما تكون أكثر حضورًا بالنسبة لسلطان البراكاني، يتمتع هذا الرجل بشخصية استثنائية مكابرة وشجاعة جدًا.

شخصية سياسية مطاطية تجيد الحديث باللغة التقليدية للناس وتعرف جيدًا متى ترتدي ربطة العنق الأنيقة، وغالبًا مايبدو الرجل عجولًا كغيره من اليمنيين وبسيطًا مثلهم، ينتمي اليهم ويحبهم كثيرًا، يحب ضجيجهم وعشوائيتهم، ودائمًا ما يقف الى جانبهم.

ينتمي لمخاوف اليمنيين، ويشاركهم تصوراتهم البسيطة، ينتمي اليهم ويحب تفاهاتهم، وكثيرًا ما يؤمن بشعاراتهم، يحس ببؤسهم ويعرف مواطن ضعفهم وقوتهم، وعلى الرغم من ذلك، فهو سياسي يقظ، وصاحب حضور قوي وشخصية مؤثرة وجامعة يحبها الناس ويميلون لها في كثير من الأوقات.

لم تكن مسيرته السياسية لتنشأ بمحظ الصدفة، بل أن ثمة عوامل كثيرة مساعدة، عوامل اجتماعية وسياسية مهمة، أبرزها كانت جينية مرتبطة بأصالة المجتمع اليمني وهويته التي جسدتها شخصية الرجل، وكلها عوامل ينتمي لها اليمنيين وتشعرهم بالامان والألفة