ملاك محطة بترول العروبة في عدن من أبناء شبوة يشكون اقتحام أطقم أمنية لمحطتهم والحفر في ساحتها

عدن (عدن الغد) خاص

حضر إلى مقر صحيفة (عدن الغد) المستثمران الشبوانيان محمد عبدربه الهديبي وموسى عبدربه الهديبي،  مالكا محطة العروبة للمحروقات،
شاكين تعرض محطة البترول الخاصة بهما بالإضافة إلى سكنهما الخاص في المحطة يوم الثلاثاء الماضي 15-6-2021م الساعة الثانية بعد الظهر لاقتحام من قبل أطقم أمنية مع اثنين شيولات، والبدء بعمليات حفر في ساحة المحطة في عملية استفزازية بدون وجه حق..
وأكدا أن "الحفر في ساحة المحطة خطير جدا وقد يؤدي إلى أضرار كارثية لنا ولغيرنا".
وأضافا بالقول "علما بأنه عند وصول الأطقم مباشرة طلبوا أحد ملاك المحطة وكان أخينا ناصر موجودا ولبى النداء وذهب معهم إلى إدارة أمن عدن وتم حجزه هناك، وفي نفس الوقت بقيت الأطقم والشيولات في المحطة وبدأت بعمليات حفر داخل المحطة".
وقال أولاد الهديبي إنهم يناشدون الأخ مدير أمن عدن ومحافظ محافظة عدن القيام بواجبهما بحماية ممتلكاتهم، أو أن يقوموا باستلام المحطة وكافة ممتلكاتهم وسيغادرون إلى شبوة كونهم باتوا لا يأمنون على أملاكهم وأرواحهم في ظل هذه "التجازوات الاستفزازية"، وسلب الحقوق بقوة السلاح.
وأضاف أبناء الهديبي إنهم مستعدون للوقوف أمام النظام والقانون أينما كان وأنهم لا يزالون إلى اليوم متلزمون التزاما كاملا بالنظام والقانون ولم يلجأوا إلى القبيلة وتشعباتها لأنها لا تؤدي إلا إلى أمور لا يحمد عقباها.