هيئة رئاسة مجلس الشورى: الأعمال الإجرامية على مأرب وبقية مناطق اليمن تشكل رفضاً لجهود السلام

سبأ((عدن الغد))خاص:

 

اعتبرت هيئة رئاسة مجلس الشورى، العمل الإجرامي المتمثل بقصف المليشات الحوثية المدنيين بمأرب إستهتاراً كَبِيراً للجهود والمبادرات المبذولة لإحلال السلام ودعاته والوسطاء.

واكدت الهيئة في بيان تلقت وكالة الانباء اليمنية(سبأ) نسخة منه، ان الأعمال الإجرامية على مأرب وبقية مناطق اليمن، تشكل رفضاً لجهود السلام ومبادراته، وتُزيد هذه الجرائم المعاناة الإنسانية لليمنيين، مما يؤكد أن هذه المعاناة الإنسانية، سببها إرهاب المليشيات الحوثية ورفضها للسلام، وعدم الإيمان به، فلا يهمها غير خدمة مشاريع إيران للهيمنة وخلق أجواء غير آمنة في المنطقة.

وقال البيان " ان هيئة رئاسة مجلس الشورى تابعت الجرائم الوحشية التي تنفذها مليشيا الانقلاب الحوثية، ضد المدنيين في مأرب، في الوقت الذي يعمل المجتمع الدولي وبجهود صادقة من الاشقاء والأصدقاء لإيجاد فرص للسلام، تتواصل جرائم هذه المليشيات بتصعيدها واستمرار عدوانها واستهدافها قصف المدنيين بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة المفخخة، والذي حدث مساء امس الخميس ، مستهدفاً حياً سكنياً وسط مأرب، وأدى هذا العدوان إلى استشهاد وإصابة 35 مدنياً بينهم نساء وأطفال، وأتى بعد أيام قليلة من الجريمة الشنعاء بقصفهم محطة البترول التي كان من ضحاياها جسد الطفلة ليان المتفحم والذي هز ضمير الإنسانية."

وثمنت هيئة رئاسة مجلس الشورى، كافة الجهود التي تعمل على إحلال السلام العادل والمستدام للشعب اليمني..مؤكدة أن عمليات الترضية السياسية لإيران والمليشيات الحوثية الإرهابية تدفعهم لمزيد من الإرهاب والإجرام في حق الشعب اليمني..داعية المجتمع الدولي وبرلمانات العالم للاضطلاع بواجباتهم بإيقاف وإدانة هذه الأعمال الإجرامية.

وعبرت هيئة رئاسة المجلس ، عن خالص التعازي والمواساة لأسر الشهداء..متمنية الشفاء العاجل للجرحى.