كلمة اللواء الزبيدي حطت النقاط على الحروف

بصراحة كلمة اللواء الزبيدي كانت مميزة وأكثر من رائعة حطت النقاط على الحروف،  وتطرق الزبيدي  لكل التساؤلات الموجودة في الشارع الجنوبي وقطعت الطريق أمام كل المشككين في نزاهته والعمل الجاد في طريق التحرير واستعادة الدولة الجنوبية، وفتح الباب على مصرعية لكل القوى الجنوبية في المشاركة تحت سقف التحرير،  وخاطب الداخل والاقليم والعالم بأن لا تهاون في تقرير المصير لشعب الجنوب، واستعادة دولتهم المنهوبة والمحتلة منذ العام ٩٤م.

وأكد على ضرورة إصلاح الوضع الإقتصادي والخدمي، في اقرب وقت ممكن.

يسلم لنا أبو القاسم، والكل معه وإلى جانبه في كل ما دعا اليه، وهذا رأي كل الشرفاء والمناضلين الذين يسعون لتحرير بلدهم من الاحتلال أو أنا غلطان..

فأما عن البيان الختامي والقرارات والتوصيات، هي
نفس حديث الأخ القائد ولم تزيد أو تنقص إنما تم وضعها في نقاط و هذه حقيقة.

لكن ماعلينا ماعاد في افضل مما دعا إليه اللواء الزبيدي لأحد يزعل مني الجميع على العين والراس.
والأهم استعادة الدولة وتحسين الوضع المعيشي للمواطن في الجنوب.