ماذا تحتاجه عدن، ومن المسؤول الذي يجب أن يكون من استحقاق عدن أولاً ؟

للاجابه عن أولاً من يستحق أن يكون جدير بقيادة عدن كعاصمة هو من يعرف ماهي عدن؟ وماكانت؟ وما يجب أن تكون ؟
إذا استوعب ذلك وعرف أن عدن هي عاصمة التنوع الاجتماعي والديني فسكنها المسلم وغير المسلم من اجناس وديانات مختلفة .
وهي قبلة التجاره العالميه فكانت الممر الرئيسي للتجاره وسوق تجاري دولي..
وهي رمز للمدنيه والتحضر فكانت هي الرائده على المحيط والاقليم بالتخطيط الحضري وميناء عالمي ومطار دولي وخدمات لم تصل قبلها إلى أي مكان في الجزيرة والخليج ..
هذا جزء يسير بما احتوت عدن وعاصرته ..

عدن اليوم عانت ما لا تطاق من تدمير لبنيتها التحتية وخدماتها الأساسية فتشوهة معالمها التاريخية والاثرية ، وتعطلت معالمها السياحية وشواطئها ومتنفساتها ..
تعطل فيها نظام المرور والعشوائية في كل مناحي الحياة .
فلا تخطيط حضري للبناء وشبكات الصرف الصحي ومياه الشرب وشبكات الاتصالات والكهرباء ..
تعطل النظام التعليمي وتشوه المبنى المدرسي ودمر النظام الصحي والمرافق الصحيه وخدماتها ..
دمرت الطرق وعطلت مساراتها ..

لاشيء يذكر في مجال صحة البيئة وحماية المستهلك من الغش وانتهاء صلاحية المواد الغذائية والاستهلاكية للمواطن .
فاما النظافة فلا اثر لها ..
وأما الأمن وحفظ النظام فقد توارى عن الأنظار فلم يعد شيء ما يطمئن فالقتل والسلب والاستيلاء قائم وسائد لا رادع له ..
هناك العديد من القضايا هي غائبه .. غائبه تماما ..
فلا اجهزة تمارس مهامها كما يجب ولا سلطات تقوم بدورها بما يجب ولا قضاء يمارس واجبه في احقاق الحق وفرض النظام واحكام هيبة الدولة .
فتاهت كل موارد ومقدرات البلد وضاعت الحقوق ..
من يستطيع ان يضع تقييم لمعاناة عدن وهي معاناة وطن ككل .
ويضع اتجاهات وخطة عمل لإعادة التأهيل والبناء والاصلاح .. فيبدأ بعدن ..
ويعيد لعدن تمدنها وحضريتها وتعدد نسيجها الاجتماعي ونظاما صارما لها .
ذلك هو المسؤول الذي تنتظره عدن .
تنتظره عدن .