الارياني يحذر من مخطط حوثي لنهب اراضي وعقارات المواطنين الواقعة غرب العاصمة صنعاء

((عدن الغد)) خاص

حذر وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني، من مساعي مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لايران، الاستيلاء على الاراضي والعقارات التابعة للمواطنين في مناطق غرب العاصمة المختطفة ‎صنعاء بحجة عثورها على وثيقة "مسودة" كُتبت في القرن السابع هجرية، تنص على وقف المنطقة التي باتت تضم عشرات الاحياء وآلاف المنازل والمصالح العامة والخاصة.

واوضح معمر الإرياني في تصريح لوكالة الانباء اليمنية (سبأ) أن مليشيا الحوثي الإرهابية شرعت منذ انقلابها، وسيطرتها بالقوة على مؤسسات الدولة بما فيها وزارة الاوقاف وارشيفها في العاصمة صنعاء وباقي المناطق الخاضعة لسيطرتها، في تنفيذ مخطط ممنهج لنهب اراضي وعقارات المواطنين، تحت ذريعة "الوقف"، وتسخيرها لخدمة أهدافها وتمويل ما تسميه "المجهود الحربي".

وأشار الارياني الى ان هذا الإجراء الخطير يكشف قُبح مليشيا الحوثي واستمرارها في نهب اموال وممتلكات المواطنين، وانتهاج سياسة الافقار والتجويع والتشريد والتهجير القسري بحقهم، دون أي اكتراث بالاوضاع الاقتصادية المتردية، والازمة الإنسانية المتفاقمة، وموجات النزوح الداخلي والخارجي الأكبر في تاريخ اليمن، نتيجة الحرب التي فجرها الانقلاب.

وطالب الإرياني المجتمع الدولي والامم المتحدة ومبعوثها لليمن ومنظمات وهيئات حقوق الانسان بادانة صريحة لهذه الممارسات الاجرامية التي تنتهك القوانين والمواثيق الدولية وفي مقدمتها الإعلان العالمي لحقوق الانسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، وممارسة ضغط حقيقي على المليشيا لوقف كل أشكال السلب والنهب لممتلكات المواطنين.