ورشة نقاشية بعدن حول قضية المبعدين العسكريين والمدنيين الجنوبيين

عدن(عدن الغد)نور علي صمد -ت/نائلة هاشم:

برعاية اللواء عيدروس قاسم الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي نائب رئيس المجلس الرئاسي ، نظمت الشبكة المدنية للإعلام والتنمية وحقوق الإنسان اليوم الأحد الورشة النقاشية بعنوان (قضية المبعدين العسكريين والمدنيين الجنوبيين قسريا واستمرار تجاهلها -انتهاك لحقوقهم ولمبادئ وقوانين حقوق الإنسان بمديرية خورمكسر. 

الحلقة النقاشية تمثلت بحضور الأخ فضل الجعدي الأمين العام للمجلس الانتقالي الجنوبي ود. محمود شائف رئيس الشبكة المدنية للإعلام والتنمية وحقوق الإنسان والقاضي سهل حمزة رئيس اللجنة والقاضي نورا ضيف الله الناطق الإعلامي للجنة والعميد ناجي العربي نائب رئيس الهيئة ود عبده صالح المعطري رئيس المجلس  وعدد من الشخصيات الأكاديمية والعسكرية والمدنية الجنوبية  المبعدة قسريا والإعلاميين.

وألقى د. محمود شائف رئيس الشبكة المدنية كلمة رحب فيها بالحاضرين وما تمثله الحلقة النقاشية من أهمية كونها تتعلق بقضية المبعدين العسكريين الامنيين والمدنيين الجنوبيين قسريا واستمرار تجاهلها.

وبدوره الأستاذ فضل الجعدي الأمين العام للمجلس الانتقالي الجنوبي عضو هيئة الرئاسة القى كلمة أشار فيها إلى ما يعانيه المبعدين العسكريين والمدنيين الجنوبيين وما تعرضوا له من تعسف وإجحاف بحقوقهم وحياتهم المعيشية، وقال:" اليوم لابد من إعادة الحقوق المسلوبة لهذه الشريحة من المبعدين العسكريين والأمنيين والمدنيين الجنوبيين.

وقدمت العديد من المداخلات لأوراق عمل تخللتها ورقة القاضي نورا ضيف الله تحت عنوان اللجنة الرئاسية القضائية لمعالجة قضية المبعدين والورقة الأخرى قدمها العميد ناجي العربي تحت عنوان الهيئة العليا للجيش والأمن الجنوبي ، الورقة الثالثة قدمها د. عبده صالح المعطري بعنوان ورقة مجلس التنسيق الأعلى للمتقاعدين العسكريين والورقة الرابعة تقدم بها د. عبدالغني الزهر أستاذ القانون الدولي بجامعة عدن بعنوان الحماية القانونية للمبعدين العسكريين والامنيين قسرا من وظائفهم والورقة الخامسة والأخيرة تقدم بها أ. قاسم داؤود رئيس مركز عدن للرصد والدراسات والتدريب بعنوان ورقة عن منظمات المجتمع المدني,

وفي الجلسة الأخيرة تم فتح باب النقاش العام ومخرجات وتوصيات الورشة.