في حوار جريء مع عدن الغد.. اللواء ناصر الفضلي .. أبين لاينقصها الرجال ولكن ينقصها الضمير والعمل بإخلاص

عدن الغد - خاص


أجرت صحيفة عدن الغد  حواراً قصيراً مع اللواء ناصر الفضلي نائب المحلق العسكري لدى السفارة اليمنية بأديس ابابا تحدث فيه عن مجمل القضايا التي تعاني منها أبين..

وقال الفضلي أن أبين لا ينقصها الرجال والخبرات والكفاءات بقدر ماينقصها سوء الإدارة والعمل بضمير وإخلاص..

وأضاف الفضلي أنه لايبحث عن مناصب أو جاه ولو كان كذلك لما ترك المشهد تماماً ولكن إن كان الأمر يتعلق بأبين فهو على أهبة الإستعداد..

وحصل اللواء الفضلي على  لواء دكتور ،دبلوم مساح مدفعي
ماجستير في القيادة الاستراتيجية لصناع القرار 
دكتوراه في العلاقات الدبلوماسية والدولية جامعة نيوكاسل البريطانيه

حاوره - فهد البرشاء

- بادئ الأمر مرحبا بك سيادة اللواء الدكتور/ ناصر الفضلي على صدررصفحات صحيفتنا..

* مرحباً بكم وبصحيفتكم على الرحب والسعه..

- نود أن نجري معك هذا الحوار الهاتفي  فهل تأذن بذلك؟
* بكل سرور وتحت امركم فيما ترونه وبما تريدون معرفته..

- بما أنك احد أبناء أبين كيف يمكن لك قراءة واقع أبين الحالي؟

* أبين وما ادراك ما ابين،الجرح النازف،والالم المتلاحق والوضع البائس،أبين المعادلة الصعبة التي يستحيل أن تتم أي احداث او وقائع إلا بإتمام معادلتها وأبين هي الطرف الاول وهي الناتج،اما عن واقعها فلا يسر عدو ولا صديق في ظل ما تمر به من تقلبات وصراعات..

- وضح لي أكثر إذا سمحت سيادة اللواء؟

* انظر إلى حال أبين ومالحق بها من دمار وفوضى وخراب وكيف أضحت كبش فداء في كل الصراعات التي دائماً تدفع ضريبتها ابين، واما عن البنية التحيتة فهي مدمرة بالكامل منذ أن دارت فيها رحى الحرب الاول في العام2011م وما تلاها من حروب كان آخرها في العام 2019م في الشيخ سالم وقرن الكلاسي..

- كيف لنا ان نعيد لأبين القها ومكانتها وبريقها؟

* أبين تحتاج لرجال صادقين ومخلصين في هرمها السلطوي والعمل بمصداقية من اجل إنتشالها من جب المعاناة والازمات المتلاحقة التي تمر بها والعمل على تطبيع الحياة فيها بشكل سلس ومرن بعيداً عن لغة السلاح التي دمرت أبين..

- في إعتقادك ماذا ينقص أبين؟

 لاينقص أبين الرجال ولا والكوادر ولكن ينقصها العمل بضمير وإخلاص وصدق بعيداً عن لغة المصالح واللطش الذي يمارسه البعض في معظم مرافقها وإستقلال مواقعهم لمصالحهم الخاصة، وترك الولاءات الضيقة والعمل من اجل أبين الأرض والإنسان..

- من يقف خلف ما تعيشه أبين الآن من وضع مأساوي؟

* لا يمكننا تسمية جهة أو حزب أو جماعة فيما يحصل لأبين أو أنها تقف خلف كل ذلك،ولكن متى ما وجدت النوايا الصادقة ممن يديرون شؤون أبين وواقعها فمن المؤكد ربما يتغير وضعها للأفضل،أضف لذلك أن يكون هناك قرارات حكومية ورئاسية قوية تشذب الفساد وتجتث جذوره وتجفف منابعه وحينها ربما يستقيم عود أبين..

- لماذا لاتزال ابين ومنذ حرب العام 2011م مدمرة كلياً ولم يتم إعمارها ومن هو المتسبب في ذلك.؟
* سؤال شائك في اذهان الكثيرين ويحتاج لأجابة صادقة من الحكومات السابقة واللأحقة للتوضيح حول هذا الشأن لاسيما وأن التعويضات قد صُرفت ولكن لاندري أين ذهبت..

- تابعنا لك تصريحات بشأن الجبايات في أبين ومدى ضررها على المواطن هل بالأمكان أن تضيف شيء في هذا الشأن.؟

* نعم تحدثنا عن ذلك الأمر مرات عديدة لان أمر الجبايات يعد فساد مالي وإداري يمارس ليل نهار وتحت مسمى تحسين المحافظة والمحافظة منه براء ولم تستفد ريال واحد منه، بل ويذهب لجيوب الهوامير،وهذا يعود بالسلب على المواطن البسيط،ناهيك على أن البنية التحية كالشوارع والطرقات وبعض المرافق مدمرة ومتهالكة ولم تستفد من هذه الملايين التي تُستقطع يومياً..

- كيف تنظر لمن يستقلون أبين لمصالحهم الخاصة وابنائها يأنون تحت وطأة الحاجة والعوز..؟
- ينطبق عليهم الحديث القائل إذا لم تستح فأصنع ماشئت، وهؤلاء مجردين من الحياء وإلا كيف يسمحون لأنفسهم أن يستقلوا وضع أبين ووضع أبنائها ووضع الفوضى التي تحدث فيها لصالحهم..

- أنت مؤسس جمعية العاطلين عن العمل في أبين، وأحد رموز النضال السلمي في الجنوب، وأيضاً أحد القادة الذين شاركوا في تحرير عدن،لماذا غبت عن المشهد..؟
* انا حاليا أشغل نائب  ملحق عسكري في السفارة اليمنية بأديس ابابا،ولم نتخلف أو نهرب أو نتهرب ونحن من أبين وإليها ومتى ما دعت الحاجة لوجودنا فلن نتأخر أبداً،ومن شاركنا مسيرة نضالنا يعرفني..

- عقد لقاءات وإجتماعات لآل فضل تحدثوا فيها عن إقصاء أبين وتهميشها ما تعليقك على ذلك.؟
* كان لي تعليق في حينها إذا أطلعت وكنت مرحب بكل ما من شأنه أن يجمع شتات كلمة أبناء أبين ويوحد صفهم في سبيل أن تعود أبين للوجهة السياسية لأنها هي من تصنع الفارق في العمل العسكري على الأرض ببأس رجالها وقوتهم وهي من تتصدر المشهد السياسي، ولذلك نحن مع ما يخدم أبين..

- طالعنا مطالبات عدة لتنصيبك محافظاً لأبين ما ردك على هذا؟
* لست ممن يبحث عن المناصب ولو كنت كذلك لما تركت المشهد برمته بعد تحرير الجنوب من مليشيا الحوثي وفضلت أن أترك المجال لغيرنا،ولكن أن دعت الحاجة أن نخدم أبين فلن نتوانى عن ذلك..

- كلمة أخيرة سيادة اللواء؟
* اشكركم لهذه الإستضافة في صحيفتكم ونتمنى لكم ولأبين وللوطن عامة الخير والأمن والامان والسلامة..