عقب مغادرة الرئيس العليمي قاعة الامم المتحدة.. ناشطة سياسية: نأمل كذلك أن ترفض الرئاسة استمرار الهدنة

(عدن الغد)خاص:

اعتبرت الكاتبة والناشطة السياسية اليمنية سارة عبدالله حسن إن مغادرة الرئيس رشاد العليمي، يوم أمس، قاعة جلسة انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة أثناء صعود الرئيس الإيراني إلى المنصة لإلقاء كلمته نقلة لافتة ضد ما تقوم به إيران في اليمن.

وقالت سارة في تصريح لها " بانسحاب الرئيس العليمي من جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة، أثناء كلمة الرئيس الإيراني، يشهد موقف الرئاسة اليمنية نقلة لافتة ضد إيران، وما تفعله مليشياتها بشعب اليمن، وذلك بعد ركود سياسي شهدته الرئاسة لسنوات".

وأشارت "نأمل أن ترفض الرئاسة ايضا استمرار الهدنة التي خدمت الحوثي، فلا سلام إلا بهزيمته".