اجتماع بعدن يناقش اوضاع هيئة تنظيم شئون النقل البري ومنفذ الوديعة

(عدن الغد)سبأنت:

ناقش اجتماع برئاسة وزير النقل الدكتور عبدالسلام حُميد، اليوم ، بالعاصمة المؤقتة عدن، اوضاع المنافذ البرية والتحديات التي تواجه سير العمل.

وخلال الاجتماع الذي حضره وكيل الوزارة المساعد لقطاع النقل البري فضل العبادي ، قدم رئيس الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري فارس شعفل ومدير عام منفذ الوديعة البري مطلق الصيعري، ايضاح حول سير الأعمال ومايقدمه المنفذ من خدمات وتسهيلات للمسافرين والحركة التجارية بين كل من اليمن والسعودية الشقيقة.

واوضح الوزير انه تم تشكيل عدة لجان للنزول الميداني من قبل الوزارة و الهيئة لمتابعة نشاط المنافذ وتلمس مشكلاتها واحتياجاتها من وسائل العمل ومشاريع التطوير والتحديث وبما يسهم في تطوير قدراتها وتحسين خدماتها، خاصة وان تلك المنافذ لم تحضى بالاهتمام والتطوير منذ إنشائها في جانب البنى التحتية والتجهيزات بالمتطلبات الضرورية .

واكد وزير النقل ،ان توجهات الحكومة والوزارة نحو تطوير تلك المنافذ ينطلق من اعتبارها منافذ سيادية تسهم في تحقيق ايرادات ترفد خزينة الدولة وتساهم في تطوير وتنمية النشاط التجاري بين اليمن والدول الشقيقة المجاورة .

كما اشار الوزير حُميد بأن الفترة القادمة ستشهد قرارات واجراءات من قبل الحكومة والوزارة وهيئة النقل البري في جانب إصلاح كافة اوجه الاختلالات ومواطن القصور وإعادة ترتيب علاقة تلك المنافذ بالجهات الأمنية والسلطات المحلية وبما يضمن توحيد تطبيق كافة القوانين واللوائح لضمان تقديم خدمات جيدة ورفع مستوى تحصيل العوائد الجمركية والضريبية وكافة الرسوم القانونية المستحقة لكافة الجهات الحكومية إلى جانب الاهتمام بتطوير البنى التحتية و اعتماد المشاريع من خلال التمويل الحكومي او دعم الاشقاء في التحالف العربي.