الميسري .. رجل المواقف العظيمة

خاص




في صورة الفنان الكبير " عوض أحمد" التي تناولها النشطاء على مواصل التواصل الاجتماعي قبل أن تصبح مادة إخبارية دسمة لكل المواقع الإخبارية ، رسالة محملة بالوجع ، تلامس كل ضمير مسؤول قادر على أن يكون في مساحة ردة فعل تتناسب مع عطاء فنان الوطن والمشاعر والحب والإنسان " عوض أحمد"
أحمد بن أحمد الميسري ، بروحه الإنسانية وقدرته على الشعور بوجع المبدعين ، تجلى وكما هي عادته في أبهى صورة وفي أروع موقف ، ليقدم تفاصيل شخصيته الجميلة ، برفقة معاناة فنان الوطن " عوض أحمد"
هكذا هو انسان في المقام الأول ، عرف بقدرته أن يكون في عمق المواقف وفي تفاصيل المشهد ، حينما يكون هناك دور ناقص.
يستحق عوض أحمد انتفاضة وطن ، بعدما قدم خمسن عاما في خدمته ، يستحق ان تقف له كل القيادات احتراما ، وان يذكرون مقطع وحيد من أغنيته "أماه" التي هي حديث وطن وأرض وإنسان.
باختصار ، للمواقف رجال ، وللرجال مواقف , تكشفها الأيام .. شكرا للميسري إنسانيته ورجولته ومواقفه التي تذهب إلى القلوب .. وربنا يشفيك فناننا الكبير عوض أحمد.