الشيخ بن حبريش في لقاء موسع بشخصيات ومشايخ ووجهاء مديرية الشحر : حضرموت ليس ساحة للصراع وأهلها تواقون للدولة

الشحر((عدن الغد)) خاص

أكد الشيخ عمرو بن حبريش العليي وكيل أول حضرموت رئيس حلف  حضرموت , رئيس مؤتمر حضرموت الجامع، بأن حضرموت ليست ساحة للصراع ومجتمعها يرفض ذلك، وأن أهلها تواقون للدولة ويعملون تحت مؤسساتها الرسمية .

وقال في لقاء موسع عقد الأحد في مدينة الشحر وضم شخصيات اجتماعية ومشايخ ووجهاء وأعيان المديرية : "نحن  في مؤتمر حضرموت الجامع نتحدث عن وطن وهوية وحقوق وأمن واستقرار وهذا له أطره الرسمية , وعلينا أن نسعى إلى تصحيح وتصويب أية أخطاء أو قصور تختص بمطالب وحقوق حضرموت , وليس أن نكون بديلًا عن أجهزة ومؤسسات الدولة".

وأضاف : "توجهاتنا ومخرجاتنا واضحة للجميع ووجود التكتلات داخلنا مرفوضة لما لها من آثار سلبية لتفريق الصف الواحد " .

وشدد الشيخ بن حبريش على أهمية توحيد الجهود والكلمة بعيدًا عن التجاذبات والمناكفات التي تفرق الشمل الحضرمي , مشيرًا إلى أن مؤتمر حضرموت الجامع مكون مجتمعي يضم كافة أطياف حضرموت , وهو منشأ حضرمي خالص , وليس تابع لأي جهة ولا طرف سياسي داخلي أو خارجي , وهو يعمل وفق قواعد صلبة وارساء العمل المستقبلي الذي يخدم حضرموت وأهلها .

وأكد الشيخ بن حبريش بأن هذه الجهود تحتاج اسناد مجتمعي وثقة وعدم الانجرار وراء المثبطات والشائعات المغرضة , وأن أي قصور أو اخفاقات لابد أن تصحح بما يخدم الارتقاء بمستوى العمل , مشددًا على ضرورة الحفاظ على مؤتمر حضرموت الجامع كاطار جامع للجميع , ويحقق للمجتمع مكاسب ملموسة , لافتًا إلى أن أي جهد حضرمي آخر بعيدًا عن الحزبية والاجندات السياسية  مرحب به , فالهدف العام هو حضرموت التي هي بيتنا الأول.

وتحدث في اللقاء عضو هيئة رئاسة مؤتمر حضرموت الجامع رئيس الدائرة الاجتماعية الدكتور صالح عوض عرم مشيدًا بعقد اللقاء وما دار فيه من مداخلات ايجابية لامست مختلف الاحتياجات الخدمية والتطويرية مؤكدًا على ضرورة تفعيل مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين السلطة المحلية ومؤتمر حضرموت الجامع لما لها من أهمية في خدمة قضايا المجتمع.

فيما أستعرض الأمين العام المساعد الدكتور عبدالعزيز سعيد الصيغ الجهود المبذولة لتوسيع نشاط وعمل مؤتمر حضرموت الجامع وتشكيل هيئاته التنفيذية في المديريات , وخلق آليات تعزيز من النجاحات المحققة والشراكة المجتمعية .

وتخلل اللقاء، الذي حضره نائب المدير العام لمديرية الشحر مصبح العبد البحسني ومدير أمن المديرية العقيد عوض بن عكاس العوبثاني مناقشات ومداخلات من الحاضرين تناولت عددًا من الموضوعات التي تتعلق بالعمل المجتمعي واهمية تفعيل دور مؤتمر حضرموت الجامع كرديف فاعل للسلطة المحلية في تحقيق مطالب المجتمع وابرازها ومتابعتها مع الجهات المختصة بالإضافة إلى القضايا التي تهم المديرية وأبنائها ومنها  قضايا الاصطياد والصيادين والاحتياجات الخدمية والاختناقات في مادة الغاز المنزلي والحفاظ على أراضي المصالح العامة، مشيدين بتشكيل مكتب الهيئة التنفيذية لمؤتمر حضرموت الجامع في المديرية واستعدادهم للتعاون والعمل إلى جانب إدارتها التنفيذية لتحقيق كافة التطلعات والغايات المشروعة لخدمة حضرموت عامة ومديرية الشحر خاصة.