قيادي في الحراك الجنوبي : أين تختفي إيرادات الضالع؟

الضالع(عدن الغد) خاص

تساءل القيادي في الحراك الجنوبي القاضي والدكتور مناف الهتاري عن المكان الذي تذهب إليه إيرادات محافظة الضالع.
وقال الهتاري إن المحافظة ومنذ العام 2015 تذهب إيراداتها إلى جهات غير معلومة.
ووجه الهتاري رسالة إلى رئيس المجلس الانتقالي عيدروس الزبيدي طالبه بضرورة الكشف عن مصير هذه الإيرادات .
وجاء في الرسالة :" رسالة عاجلة/
الأخ القائد / عيدروس بن قاسم الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي المحترم
حفظكم الله وبعد /
الموضوع / إيرادات محافظة الضالع القانونية وغير القانونية إلى أين؟
إنه وبالإشارة للموضوع أعلاه فإننا ومنذما بعد تحرير الضالع وحتى هذه اللحظة لا علم لنا عن كل ما يتم تحصيله باسم محافظة الضالع سواءً دعم منظمات وتحالف عربي أو إيرادات المحافظة وتحصيلات الرسوم والضرائب والجمارك في كل مرافق ونقاط المحافظة لا رقيب ولا حسيب عليها وقد وصل الأمر في الكثير من المرات إلى الاقتتال بين فصائل مسلحة على الجباية لا غير وأجزم أنكم على علم بذلك وفي نفس الوقت لا يرضيكم ولا يمثل خياراتكم ولا سياساتكم حسب علمي عنكم وختاماً سندات رسوم منذ حوالي ٩ أشهر   على كل لتر ١٠ ريال يتم تحصيلها بنقطة رأس النقيل على مدخل الضالع كما هو موضح بالسندات وهي مبالغ كبيرة تصل لمئات الملايين إلى أين تذهب هذه الملايين وتلك الإيرادات سواءً قانونية أو غير قانونية رغم أن معظمها مخالفًا للقانون بشكل صريح وواضح وسوف تحكم المحاكم ببطلان تلك التصرفات بمجرد النظر بالدعوى حال رفعها للنيابات والمحاكم، كيف ننشد دولة مؤسسات دولة نظام وقانون ونحن بهذا السوء مع الأسف نرجو منكم التوجيه باقتلاع الفساد في المحافظة وإحالة الفاسدين للعدالة ليأخذوا جزاءهم الرادع وبصورة سريعة وعاجلة.
ودمتم بخير وصحة وعافية متمنين لكم التوفيق في مهامكم

نسخة / للمحافظ
نسخة/رئيس المجلس الانتقالي
. نسخة / قائد الحزام الأمني
نسخة /لوسائل الإعلام المختلفة