العون المباشر تحتفي بتخرج (36 ) طالباً وطالبة في صنعاء

صنعاء(عدن الغد)خاص.

احتفلت العون المباشر ـ مكتب اليمن، يوم أمس الخميس ، بتخرج (36) طالباً وطالبة، ممن كفلتهم ضمن مشروع المنح التعليمية في أمانة العاصمة صنعاء.

وفي الحفل باركت المتخصصة في مجال العمل الإنساني المدير الإقليمي للعون المباشر في اليمن معالي العسعوسي، للطلاب والطالبات تخرجهم وتفوقهم بعد سنوات من الجد والتحصيل العلمي، وتجاوز الصعاب التي فرضها الوضع الراهن في البلد ويشكل عقبة أمام توجّه الطلاب إلى جامعاتهم.

وأضافت أن مشروع المنح التعليمية في صنعاء يكفل (120) طالباً وطالبة من أصحاب الهمم وغير القادرين على دفع تكاليف التعليم، إذ بات استمرار الطلاب اليمنيين في تحصيلهم الجامعي نضالاً يومياً مُرهقاً نتيجة الانهيار الاقتصادي.

وأوضحت أن هذا المشروع جاء ضمن سعي العون المباشر لتنفيذ الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة 2030 لضمان التعليم الجيد المنصف والشامل للجميع وتعزيز فرص التعلم مدى الحياة.

وأكدت العسعوسي أن مشروع المنح التعليمية من المشاريع التنموية المستدامة الهادفة إلى تعزيز فرص التعليم لدى الشباب والشابات في المرحلة الجامعية، من خلال تزويدهم بالمصاريف والمستلزمات الضرورية للتعليم العالي وتمكينهم من تحقيق مستقبل مستدام.

وتضمنت تدخلات العون المباشر في قطاع التعليم باليمن، الإيواء للطالبات النازحات، وتزويد  ستة مباني سكنية بالتجهيزات الأساسية والأثات، والمنح التعليمية، والحقيبة والزي المدرسي الموحد

وبلغ عدد المستفيدين من مشروع التعليم بمراحله المختلفة، خلال ست سنوات (60,035) طالباً وطالبة.

وأشارت العسعوسي إلى أن حفل التخرج في صنعاء، جاء بعد بضعة أسابيع من الاحتفاء بتخرج (150) طالباً وطالبة ممن شملتهم المنح الدراسية في محافظة إب للعام 2020ـ2021.

وثمنت جهود كافة الشركاء ودورهم في نجاح مشروع المنح التعليمية والوصول إلى حفل التخرج. 

 فيما قال منسق مشروع التعليم بمكتب العون المباشر، محمد الحمدي، إن العون المباشر كفلت عبر المنح التعليمية بأمانة العاصمة (120) طالباً وطالبة من أصحاب الهمم (ذوي الإعاقة)، النازحين، والمتفوقين الذين يقعون تحت خط الفقر وتحتفي اليوم بتخرج (36) منهم أنهوا سنوات دراستهم في مختلف التخصصات والجامعات.

وأشار إلى آلية اختيار الطلاب والطالبات المستفيدين من المنحة التعليمية بالتنسيق مع الشركاء المحليين مؤسسة آمالنا الاجتماعية التنموية، مؤسسة خذ بيدي التنموية الخيرية، والجمعية اليمنية لرعاية وتأهيل المكفوفين.

وأوضح الحمدي، أنه تم تقديم كفالة شهرية لكل طالب وطالبة خلال سنوات دراستهم الجامعية.

فيما عبرت كلمة الطلاب والطالبات، عن الشكر للعون المباشر التي دعمتهم لاستكمال تعليمهم العالي من خلال تحمل نفقات الدراسة.

جدير بالذكر أن العون المباشر تعمل في الجوانب الإنسانية في قارة أفريقيا منذ العام 1981م ولديها 31 فرعاً، وتعتبر اليمن أول دولة في الجزيرة العربية تعمل فيها، وتسعى إلى التركيز على عدة جوانب أهمها الصحة، المياه، محاربة الفقر، تطوير الكفاءات البشرية، وخلق روح التعاون والإبداع.

ومكتب العون المباشر باليمن عضو في الكُتل الإنسانية التابعة للأمم المتحدة وهي: كتلة الأمن الغذائي وتحسين سُبل المعيشة ــ برنامج الأغذية العالمي، كتلة المياه والإصحاح البيئي، كتلة التعليم ــ منظمة اليونيسف، كتلة الصحة ــ منظمة الصحة العالمية، الكتلة اللوجستية (خدمة الطيران الإنساني) ــ برنامج الأغذية العالمي.