المكتب التنفيذي لمجلس التنسيق العام لنقابات شركة النفط اليمنية يصدر بيان نقابي هام

(عدن الغد) خاص

اصدر المكتب التنفيذي لمجلس التنسيق العام لنقابات شركة النفط اليمنية بيان نقابي هام

وطالب المكتب التنفيذي في البيان من رئيس الجمهورية والحكومة ومجلس النواب بالوقوف إلى جانب شركة النفط من خلال استعادة نشاطها وحتي تتمكن من تقديم خدماتها للمواطنين وحسب ماهو مخول لها قانونا.

ودعا المكتب التنفيذي في البيان وزير النفط والمعادن بالعمل على إيقاف التدخلات الحاصلة في الاختصاصات بين شركه النفط وشركة مصافي عدن وشركة صافر مأرب من خلال البيع المباشر  للمشتقات النفطية والذي هو تهريبا واضحا وخلق للسواق السوداء

كما دعا المكتب التنفيذي  المدير العام التنفيذي ومدراء عموم الفروع لتحمل مسؤولياتهم القانونية في حماية الشركة وتوفير المشتقات النفطية للسوق المحلية بأقل الاسعار والحفاظ على أصول الشركة

وشدد المكتب التنفيذي على ضرورة تحسين أوضاع الموظفين المعيشة بعموم الشركة وذلك بالموافقة على المذكرة المرفوعة من قبل المجلس كمعالجة أولية لمواجهة ظروف غلا المعيشة وانهيار العملة.

كما طالب المجلس التنسيق العام كل الموظفين والموظفات بالشركة إلى رص الصفوف وتوحيد الكلمة لمواجهة التحديات والمعوقات والمؤامرات التي تحاك ضد الشركة وموظفيها والوقوف إلى جانب لجانهم النقابية ومجلسهم النقابي وعدم الانجرار وراء أي مصالح خاصة لا تخدم الشركة ولا تخدم المحافظة على حقوق عمالها ومكتسباتهم.


وتحصلت " صحيفة عدن الغد" على نسخة من البيان الذي جاء فيه:


بيان نقابي هام وعاجل


تداعا المكتب التنفيذي لمجلس التنسيق العام لنقابات شركة النفط اليمنية في جميع الفروع لعقد الاجتماع الاستثنائي في محافظة حضرموت السلام والتاريخ والتعايش وفي ضل الأوضاع الراهنة والصعبة والمعاناة للمتزايده للمواطن بشكل عام خصوصا بعد إنهيار العملة الوطنية أمام العملات الأجنبية والذي أدى إلى ارتفاع اسعار السلع الغذائية والاستهلاكية الضرورية والذي كان سببه الأساسي تهميش دور موسسات الدولة السيادية والاقتصادية ومن ضمنها شركة النفط اليمنية المرتبطة ارتباطا أساسيا بالمواطن الذي فاقم الأزمة الإنسانية في البلاد وزاد من معاناة المواطنين المعيشة. 
يا ابناء شعبنا في ربوع الوطن إن مما يثير الاستغراب أن كيف يقدم شخص على قطع يده ثم يشتكي عجزه عن القيام بواجبه تجاه نفسه ومن هم تحت مسؤوليته ؛ فلقد قامت الحكومة بتسليم سوق المشتقات النفطية والعملة الصعبة والدورة النقدية من العملة الوطنية للتجار و المتلاعبين حتى أعلنت صراحة فشل كل إجراءاتها لمعالجة الانهيار الاقتصادي وانهيار العملة .

وقد حذرنا مرارا وتكرارا أن سلب نشاط الشركة وسحب اختصاصاتها سيكون له تأثيرا كارثيا على الاقتصاد الوطني وصلت إليه الأمور إلى ما وصلت إليه اليوم من كارثة التدهور الكبير في العملة الوطنية وارتفاع الأسعار.
كما أن التدخلات السلبية في مؤسسات الايرادية من خلال ما تقوم به مصافي عدن وشركة التكرير صافر مأرب بالبيع المباشر لمادة البنزين والسولار والمازوت يعد تجاوزا خطيرا ومخالفة للقانون وتدميرا ممنهجا للشركة لايمكن قبوله باي شكل من الأشكال ويشكل خطراً كبيرا على الشركات الثلاث ولن يقتصر الأمر على شركة النفط وعمالها فقط.
كما أن قيام الحكومة في العاصمة المؤقتة عدن بالمصارفة للتجار وتمكينهم من العملة الأجنبية في حين تمنع الشركة من الاستيراد وتمنعها من ممارسة حقها الحصري في البيع والتسويق يعد اشتراك أساسي في انهيار العملة الوطنية.
إن عودة نشاط الشركة سيوفر المشتقات النفطية بالاسعار المعقولة والموحدة ومن خلال تخفيض الأعباء المضافة على تكاليف المشتقات النفطية وتوفيرها في كل أنحاء البلاد والذي سيخفف المعاناة على المواطن.
ومن خلال ماذكر فإننا نطالب بالآتي :
1- نطالب رئيس الجمهورية والحكومة ومجلس النواب بالوقوف إلى جانب شركة النفط من خلال استعادة نشاطها وحتي تتمكن من تقديم خدماتها للمواطنين وحسب ماهو مخول لها قانونا.
2- كما ندعو وزير النفط والمعادن بالعمل على إيقاف التدخلات الحاصلة في الاختصاصات بين شركه النفط وشركة مصافي عدن وشركة صافر مأرب من خلال البيع المباشر  للمشتقات النفطية والذي هو تهريبا واضحا وخلق للسواق السوداء ....
3- وندعو المدير العام التنفيذي ومدراء عموم الفروع لتحمل مسؤولياتهم القانونية في حماية الشركة وتوفير المشتقات النفطية للسوق المحلية بأقل الاسعار والحفاظ على أصول الشركة.
4- ونشدد على ضرورة تحسين أوضاع الموظفين المعيشة بعموم الشركة وذلك بالموافقة على المذكرة المرفوعة من قبل المجلس كمعالجة أولية لمواجهة ظروف غلا المعيشة وانهيار العملة.
ويدعو المجلس التنسيق العام كل الموظفين والموظفات بالشركة إلى رص الصفوف وتوحيد الكلمة لمواجهة التحديات والمعوقات والمؤامرات التي تحاك ضد الشركة وموظفيها والوقوف إلى جانب لجانهم النقابية ومجلسهم النقابي وعدم الانجرار وراء أي مصالح خاصة لا تخدم الشركة ولا تخدم المحافظة على حقوق عمالها ومكتسباتهم.

وفي الختام نتقدم بالشكر والجزيل للإخوة فرع ساحل حضرموت إدارة ونقابة وموظفين وموظفات على كرم الضيافة وحسن الاستقبال..
عاشت الحركة العمالية حرة مستقلة أبيه
صادر عن مجلس التنسيق العام لنقابات عمال شركة النفط اليمنية
في 4 / 12 / 2021