تمولهُ مؤسسة صلة للتنمية.. الحياة للتدخل المبكر تدشن البرنامج الحرفي والمهني " مهنتي بين يدي 5 "

عدن(عدن الغد)وضاح الشليلي

دشنت مؤسسة الحياة للتدخل المبكر لذوي الاحتياجات الخاصة بالعاصمة عدن مشروع برنامج "تعليم المهن التقليدية والحرف اليدويه' الذي تمولة مؤسسة صلة للتنمية،  تحت شعار " مهنتي بين يدي 5 "

ويتضمن المشروع  التدريب على مهارات صناعة الفخار و الخزف والهدايا التقليدية، باشراف الخبير في صناعة الفخار والخزف ، أستاذ معهد الفنون الجميلة بعدن  "علي عبدالله باراس" ويستهدف عشرة من الطلاب الموهوبين من ذوي الاحتياجات الخاصة بالمؤسسة.

وخلال التدشين اشاد  مدير عام إدارة الجمعيات بمكتب الشؤون الإجتماعية والعمل بعدن "عصام وادي" 
بما يتضمنه البرنامج التدريبي من مهارات في مجال الصناعات التقليدية والحرفية ، مشيرا الى اهمية  دعم مثل هذه البرامج النوعيه ، التي تستهدف الاطفال من "ذوي الاحتياجات الخاصة".  

واوضحت رئيس مؤسسة الحياه للتدخل المبكر لذوي الاحتياجات الخاصة بعدن "ابتهال سالم المحروق"  الى ان هذا البرنامج الممول من مؤسسة صلة للتنمية ، يأتي في اطار مشروع التدريب والتأهيل الذي تنفذه المؤسسة للمره الخامسة ، وتستهدف طلابها المبدعين  من "اصحاب ذوي الهمم"  في المؤسسة.  

وأكدت المحروق ان المشروع يستمر 45 يوما ، وينفذ على مراحل مختلفة، سيتم خلال تنفيذ سلسلة من الاعمال الفنية يقدمها الطلاب في مجال الصناعات الحرفية والمهنية ، وذلك ضمن خطة برنامج يعتمد على اكساب المشاركين الخبرات العملية والعلمية النظريه والتطبيقية  .

وأشارت إلى ان هدف المشروع الذي دشنته المؤسسة  يأتي بالدرجة الاولى , لإدماج طلابها في المجتمع وذلك  من خلال مشاركتهم الفاعلة في هذا عدة برامج ومشاريع تنمي  مواهبهم وقدراتهم الذهنية والعقلية اثبات حضورهم  وقدرتهم على العطاء  في خدمة انفسهم ومجتمعهم .

واختتمت رئيس مؤسسة الحياه للتدخل المبكر "ابتهال المحروق" بتقديم كل الشكر  والتقدير للمدير التنفيذي لمؤسسة صلة للتنمية "علي باشماخ" و مدير إدارة البرامج بالمؤسسة "خالد بن شهاب" على دعمهم لهذا المشروع ، الذي سيكون له اثر ملموسا بإذن الله على الارض من خلال المخرجات التي سيتظمناه برنامج التدريب .

من جانبة دعا مدرب المشروع الخبير علي باراس الى اهمية الاهتمام بهذه الشريحه المهمة في المجتمع، وتقديم الرعاية اللازمه لهم ,مشيدا بمستوى الدعم المقدم من قبل قيادة  مؤسسة الحياة للتدخل الميكر بعدن لطلابها ، وذلك  بتوفير كافة الادوات والمواد التطبيقية الخاصة بالبرامج .