ظهور اسم رونالدو في تحقيقات فساد يوفنتوس

(عدن الغد) متابعات:

تطور مثير

كشفت تقارير صحفية عن ظهور اسم النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو في تحقيق يوفنتوس بخصوص قضية التلاعب المالي.

وكانت الشرطة المالية الإيطالية داهمت مقرات نادي يوفنتوس الإيطالي في تورينو وميلانو، يوم أمس الجمعة، حيث استحوذت على وثائق حول التحويلات والفواتير والبيانات المالية.

ليخضع النادي لتحقيق دقيق من قبل الشرطة الإيطالية عن الفترة بين (2019 و2021) وخاصة ما يتعلق بأجور وكلاء اللاعبين، وفواتير الانتقالات وأمور مالية أخرى.

 

ما هي التفاصيل الجديدة؟

وفقًا لما نشرته "ANSA" الإيطالية، فإن الشرطة الإيطالية أثناء التحقيق في دفاتر النادي الإيطالي عثرت على خروقات عديدة وأموال منسوبة إلى صفقات "وهمية".

وعنوت في تقريرها أن هناك أرباح للنادي بقيمة 282 مليون يورو مرتبطة بصفقات انتقالات زائفة بهدف إصلاح الثغرات في الميزانية.

وبحسب صحيفة "Calcio e finanza" فإنه تم رصد حتى الآن وجود أرباح زائفة تصل إلى 39 مليونًا بدلاً من 171 مليونًا في 2019، 89 مليونًا بدلاً من 209 مليون في عام 2020، 209 مليون بدلاً من 240 مليونًا في عام 2021.

 

كيف ظهر اسم رونالدو؟

بحسب ما نشرته الصحيفة الإيطالية فإن الخروقات لم تكن مرتبطة فقط بانتقالات بل أجور اللاعبين ووكلائهم، حيث تم ربط رونالدو الذي وصل إلى يوفنتوس في 2018 ولعب في صفوف الفريق في تلك الفترة (2019-2021) بالتحقيقات.

اللاعب ليس قيد التحقيق. ومع ذلك، أمر القضاة العسكريين بالبحث عن "المستندات والأفعال الخاصة" المتعلقة بالعقد والرواتب المتأخرة للبرتغاليين الذين غادروا البيانكونيري هذا الصيف.

 

ما هي العقوبات المتوقعة؟

في عام 2008 تورطت ثلاثة فريق إيطالية بمواقف مشابة، وهما ميلان وإنتر وكييفو فيرونا، لكنه لم تثبت إدانة فرق ميلان في عام 2008 حيث كان من المستحيل تحديد قيمة انتقالات لاعبي كرة القدم المحترفين في غياب معايير محددة.

ومع ذلك، تلقى كييفو خصمًا خصم ثلاث نقاط بعد عشر سنوات بسبب "الانتهاك المتكرر لقواعد المحاسبة".

ووفقًا لـ La Gazzetta dello Sport و Sportmediaset، فإن نادي يوفنتوس يخاطر بتغريمه أو الحصول على خصم النقاط، لكن العقوبة قد تكون أشد إذا أثبت المحققون أن التعديلات ساعدت في تسجيل الفريق للبطولة.