الشيخ المفلحي يؤكد أن حديثه أثناء لقاء تلفزيوني معه كان يعبر عن صفته الشخصية فحسب

(عدن الغد)خاص:

أكد الشيخ عبدالعزيز المفلحي، مستشار الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أن حديثه أثناء لقاء معه في مقابلة تلفزيونية مع برنامج "قصارى القول" حول إستعداد اليمن لإقامة علاقات مع إسرائيل كان حديث يعبر عن صفته الشخصية وليس الصفة الرسمية معتبرًا أن حديثة في المقابلة لا يعبر عن موقف الحكومة الشرعية التي يمثلها.

وقال المفلحي أنه التقى رئيس المجلس الانتقالي عيدروس الزبيدي ودار بينهما حديث ودي لا يخلو من الصراحة لبعض الاساليب التي اتبعها المجلس الانتقالي  في إدارة الأمور على مستوى عدن والمحافظات القريبة والاخفاقات التي حصلت أمنيا واقتصاديا وخدميا ، مضيفا بأن المجلس الانتقالي أصبح جزء من الشرعية وخاصة بعد اتفاق الرياض، والشرعية والانتقالي يتحملان مسؤولية ما آلت إليه الأمور اقتصاديا في عدن .

وأشار المفلحي بأن المجلس الانتقالي موجود في الجنوب وهو يمثل الإرادة الجنوبية مع كل المكونات الجنوبية، داعيا إلى لملمة الصف الجنوبي وتوحيد الجهود ضد العدو المشترك .

وأشاد المفلحي بدور دولة الإمارات العربية المتحدة في حرب اليمن وتحالفها مع المملكة العربية السعودية.

وأكد المفلحي بأن قوات العمالقة الجنوبية كانت موجودة في الحديدة قبل القوات التي يقودها طارق محمد صالح وخاضت معارك في الساحل الغربي مع قوات حراس الجمهورية ضد الحوثيين وتمكنت من الاستيلاء على مواقع مهمة كانت محتلة من قبل الحوثي منذ اول ايام الحرب. موضحا أن اتفاق ستوكهولم مع الحوثيين يعد لاغيا منذ خرقة على يدهم بعد أسابيع قليلة من ابرامة .