الأمم المتحدة: قصف ميناء الحديدة "خرق لاتفاق ستوكهولم"

(عدن الغد) الأناضول:

أعلنت الأمم المتحدة، تعرض ميناء الحديدة غربي اليمن إلى قصف صاروخي، في إجراء اعتبرته "خرقا لاتفاق ستوكهولم".

جاء ذلك وفق بيان مقتضب للبعثة الأممية لدعم اتفاق الحديدة باليمن "أونمها" مساء الأحد، عقب إعلان التحالف العربي تدمير زورق مفخخ في جزيرة كمران مقابل منطقة الصليف في الحديدة.

وأفاد البيان بأن "استهداف ميناء الحديدة بصواريخ في أقصى شماله يعد خرقا لاتفاق الحديدة (المبرم في ستوكهولم)".

وأوضح: "تسنى لبعثة (أونمها) الوصول إلى ميناء الحديدة، لم يظهر الموقع أي أضرار في البنية التحتية للميناء ولم يسقط ضحايا".

والأحد، أعلن التحالف العربي في بيان، تدمير زورق مفخخ في جزيرة كمران مقابل منطقة الصليف بالحديدة تم تجهيزه لتنفيذ "عملية هجوم وشيك".

وجاء ذلك عقب يوم على إعلان التحالف العربي، تدمير 4 زوارق مفخخة في معسكر الجبانة بالحديدة (التابع للحوثيين) "تم تجهيزها لتنفيذ أعمال عدائية وهجمات".

وفي 13 ديسمبر/ كانون أول 2018، أفضت مشاورات برعاية الأمم المتحدة في العاصمة السويدية ستوكهولم إلى اتفاق بين الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي.

وقضى الاتفاق بحل الوضع بمحافظة الحديدة، وتبادل نحو 15 ألف أسير ومعتقل لدى الجانبين، إضافة إلى تفاهمات حول الوضع الإنساني في محافظة تعز (جنوب غرب)، غير أن معظم بنود الاتفاق لم تنفذ وسط اتهامات متبادلة.

ووسط حرب مستمرة منذ نحو سبع سنوات، يسيطر الحوثيون على مدينة الحُديدة، مركز المحافظة، إضافة إلى مينائها الاستراتيجي، فيما تسيطر القوات الحكومية على مداخل المدينة من الجهتين الجنوبية والشرقية.