أزمة المشتقات النفطية في عدن تفاقم معاناة المواطنين

(عدن الغد) خاص:

مع انعدام المشتقات النفطية في المحافظات المحررة وخاصة العاصمة المؤقتة عدن تجد مالكي السيارات يقفون في طوابير كبيرة أمام المحطات الحكومية لساعات حتى يوصل الدور إليهم لتعبئة البنزين.

وشهدت العاصمة عدن أزمة خانقة في مادتين الديزل والبترول مما لجأ بمالكي السيارات الأجرة لرفع تسعيرة التنقل بين المديريات.

ومع اختلاف التسعيرة في المحاط التجارية والحكومية تجد ان مالكي السيارات يقفون لساعات أمام المحطات الحكومية  حتى يتسنى لهم تعبئة سياراتهم بالوقود.

وقد رفعت المحطات الخاصة في سعر الـ20 لتر إلى 17000 الف، بينما تباع في المحاط الحكومية بـ 12200 ريال.

وشكى مواطنون من رفع سيارات الاجرة للتسعيرة في التنقل بين مديريات العاصمة عدن وخارجها .

وناشد المواطنون رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء للنظر في ما تعانيه العاصمة المؤقتة عدن وأهلها ووضع الحلول العاجلة لمعاناتهم.