مرثية بالشهيد القائد عبدالحق عادل

عدن ( عدن الغد ) كتب / جميل جمال السروري:

اح يا عبدالحق ! ياحزني الذي اشتد ويا وجعي الذي امتد 

رحيلك يا جرح لن يُشفى ويا وجع لن يهدأ ويا مغص لن يزول ويا دمع لن يجف 

أصحيح أنك قد رحلت إلى الأبد، أيعقل أنك حقاً لن تعود ولن أراك ولن أسمعك 

اه يا وجهك الملائكي ، يانبرتك الرجولية ، يا حديثك المفيد يا ذاتك المتفائلة  

أولئك كيف طاوعتهم أنفسهم على قتلك  

وهولاء كيف طاوعتهم أنفسهم على دفنك ؟ كيف غمروك بالتراب ؟  كيف واروك الثرى بأيديهم 

من مثلك لا يدفن ! من مثلك لا يموت 

اح ياعبدالحق، لماذا رحلت؟ وكيف؟ وعلى أي أساس، تركتني وحيدا وابتعدت إلى حيث لا عودة بعد ذلك أو رجوع .

 كيف رحلت ؟ لا أنت اشعرتني ولا أنا شعرت بذلك ، انسلبت منك الحياة، ليت الموت اخطأك وأخذني عنك ليبقيك 

حيز الفراغ الذي خلفه رحيلك ليس بمقدور أحد أن يملؤه 

 كيف لي أن أبقى بعدك؟ بل كيف أعيش وأحيا؟   كيف ستكون أيامي بعد رحيلك، الحياة بعدك ما عادت حياة، كيف لي أن أفرح وأسعد وأسلو وأمرح ورحيلك لم يدع متسعاً لذلك

آه ياعبدالحق، لو أن الحظ اسعفني للجلوس معك والاستعداد لمثل هذا

اه يا عبدالحق، رحيلك يانزيف الجرح ، يا مغص أحشائي وحرقة القلب وشهقة الروح وانكماش الجسد 

رحيلك يا ثُقل  الحزن الذي جثم علي، أنهكني وأتعبني وأفقدني توازني واتزاني. 

بعد رحيلك لم أعد سوى كتلة من جماد خالٍ من أي ملامح للحياة ، يوشك الجنون أن ينال مني أو قد ربما أُصبت به! لأن ذاكرتي خالية من أي شيء دون اسمك وتفاصيلك وكل شيء له صلة  بك، الجنون شيء من فرح أو صدمة ورحيلك صدمتي وفاجعتي  إلى الأبد  

اح ياوجعي برحيلك 

  يا عبث القهر الذي طالني عضني و وضعني بين شدقيه ولن يُخلصني من قبضته سوى موتي أو  رجوعك وغير هذا لا أرتجي نجدة أو إنقاذ من أحد.

يا فطرة الرب، يا قطرة النقاء التي جفت إلى الأبد، يا براءة بني البشر وانسانيتهم ونزاهتهم وطيبهم وأخلاقهم التي دفنت معك ، يا رجولة بني آدم التي تمحورت على هيئتك وانقرضت معك 

يا صفاتك الفريدة ياخصالك الحميدة 

يا رحابة الفلك التي ملأتك يا سعة الكون التي سكنتك 

لا استنقذ بشيء يُخرجني أو ينقذني مما أنا فيه؛ خلاصي  لن يتحقق  سوى باللحاق بك أو عودتك ....

مرثية بالشهيد القائد عبدالحق عادل الذي استشهد بطلقة في الصدر بوم الخميس الموافق  15 / 9 / 2021 م بمعارك الساحل الغربي في معركة حيس عندما كان يقوم بإسعاف الجرحى.  

عبدالحق عادل . من مواليد العزلة . مديرية جحاف.  محافظة الضالع من مواليد 1997 م