نقابة المعلمين بمحافظة تعز تصدر بيان تدين فيه الحكومة الشرعية

((عدن الغد)): خاص



 

أصدرت نقابة المعلمين بمحافظة تعز أمس الثلاثاء بيان تدين فيه الحكومة الشرعية جراء تدهور الأوضاع المعيشية و انهيار الريال اليمني

 

وحصلت صحيفة" عدن الغد" على نسخة من البيان الذي جاء فيه:
تدين نقابة المعلمين بمحافظة تعز بأشد العبارات حكومة رئيس الوزراء الدكتور/معين عبدالملك لعدم استشعارها لمسؤولياتها الدستورية والقانونية والأخلاقية إزاء كثير من القضايا الملحة لمحافظة تعز والوطن عموما ،وعلى رأس تلك القضايا تردي الأحوال المعيشية للموظفين والمواطنين عامةبشكل غير مسبوق في ظل التصاعد المستمر لأسعار السلع والضرورية منها على وجه الخصوص نتيجة لتدهور القيمة الشرائية للريال مقابل العملات الأجنبية الصعبة،وعجز الحكومة عن اتخاذ تدابير حقيقية ملموسة لوقف تدهور سعر الريال اليمني،إضافة إلى عدم جدية الحكومة في التعامل مع القضية الاقتصادية كمهدد لأوضاع المواطنين المعيشية في حال ظلت ثروات ومؤسسات ومنافذ اليمن السيادية مسلوبة أو خارج سيطرة الحكومة الشرعية مما ينذر بتفاقم الأزمات بدء من القضية المعيشية التي تمس الموظفين وعموم المواطنين ،فلا زيادة في المرتبات لمواجهة غلاء المعيشة المستمر ولابدلات وعلاوات سنوية وغيرها من الحقوق التي لم تصرف منذ عدةسنوات ،ولامعالجات اقتصادية تكفل للموظفين وعموم المواطنين الأمن المعيشي في حده الأدنى ،ناهيكم عن ضعف وانعدام الخدمات التي يفترض أن تقدمها الدولة للمواطنين مثل توفير المياه والكهرباء والخدمات الصحية ومراقبة وضبط أسعار المواد الضرورية ،إضافةإلى عدم إصلاح الشوارع والطرقات الأمر الذي فاقم من معاناة المواطنين في محافظة تعز وعلى سبيل المثال فقد ترتب على ذلك زيادة الكلفة المالية على المواطنين حيث تصل المواد الضرورية إلى محافظة تعز المفروض عليها الحرب والحصار من قبل ميليشيا الإنقلاب بأسعار مضاعفة .

كما لاننس إغفال وتقصير الحكومة في حق رجال الجيش الوطني والأمن وعدم صرف مرتباتهم لحوالي تسعة أشهر من العام الجاري 2021م ناهيكم عن عدم صرف التغذية والمصاريف اليومية للأفراد المرابطين ،ولا أدل على مثل هذا الخذلان من عدم معالجة مشكلة جرحى تعز من أبناء الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بصورة تحفظ لهم كرامتهم وتعالج جراحهم وتحفظ ماتبقى من أجسادهم ،
الإخوة المعلمون والمعلمات
الإخوة الموظفون والموظفات 
المواطنون جميعا ،
كما تعلمون فإن أغلب مشاكل ومعاناة تعز إبتداء تسببت بها الميليشيا الحوثية الإنقلابية من حرب وحصار وما ترتب عليهما، ولكن هذا لا يعفي حكومتنا الشرعية من القيام بواجباتها ،بل يجب عليها مضاعفة الجهد لحلحلة مشاكل تعز والوطن عامة وفي مقدمة ذلك حل المشكلة الاقتصادية المتدهورة التي لها أثر مباشر على حياة المواطنين ،ناهيكم عن ضرورة دعم الجيش الوطني والامن لاستكمال تحرير المحافظة وتثبيت دعائم  الأمن والاستقرار ،

الإخوة والأخوات جميعا:
إننا في نقابة المعلمين بمحافظة تعز في الوقت الذي نحمل فيه حكومة الدكتور/ معين عبدالملك المسؤولية عن سؤ الأوضاع عامة والأوضاع المعيشية خاصة ونطالبها بالقيام بمسؤولياتها إزاء كل ما ذكرناه هنا ،فإننا كذلك نطالب مؤسسة الرئاسة بإلزام ومتابعة الحكومة بعمل معالجات جذرية لمثل تلك القضايا واتخاذ كافةالتدابير اللازمة لذلك .
كما نطالب الإخوة الأشقاء في قيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة باعتبارها قائدة التحالف العربي المساند للشرعية العمل على كل مامن شأنه تحقيق الاستقرار الاقتصادي والأمني لليمن واليمنيين من خلال دعم مؤسسات الشرعيةاليمنية لما في ذلك من مصلحةلليمن والمنطقة

#عاشت تعز ٱمنة ومستقرة والنصر لليمن الاتحادي بقيادته الشرعية .

صادر عن / نقابة المعلمين اليمنيين بمحافظة تعز
الثلاثاء 2021/9/14م