مجلس تهامة الوطني يصدر بيان هام

الحديدة (عدن الغد) خاص:

اصدر مجلس تهامة الوطني بيان هام

وقال مجلس تهامة في بيانه ان التهاميون ظلوا منذ سيطرة الإنقلابيين على مدن الجمهورية متمسكين بخيارهم الأساسي المتجسد في تحرير مدن تهامة واسترداد كامل الساحل التهامي من براثن أدوات إيران في اليمن.

واكد مجلس تهامة في البيان ان القوى الإستعمارية البغيضة تدرك الأهمية الجيوسياسية لتهامة ، مشيرا انها تدخلت لإنقاذ الميليشيات لتستمر معاناة أطفال ونساء تهامة وتتصاعد جرائم القتل والسلب والنهب ناهيك عن الحرائق المفتعلة والتهجير القسري الدائم واختطاف واعتقال مناضلي تهامة الأحرار الذين حرروا وطهروا مدن وقرى تهامة .

ودعا مجلس تهامة في البيان جميع أبناء وشباب ورجال ونساء تهامة الأحرار إلى المشاركة الفاعلة في المسيرات الشعبية العارمة المزمع تدشينها يوم 13 / 9 / 2021م والهادفة إلى نسف اتفاقية ستوكهولم المشؤومة والبدء في استئناف تحرير جميع أرض تهامة.

 

وجاء في البيان الذي تحصلت صحيفة ( عدن الغد) على نسخه منه:

بسم الله الرحمن الرحيم

 


الحمد لله القائل { أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُواْ وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِير* الَّذِينَ أُخْرِجُواْ مِن دِيَارِهِم بِغَيْرِ حَقٍّ إِلاَّ أَن يَقُولُواْ رَبُّنَا اللَّه ُوَلَوْلاَ دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسمُ اللَّهِ كَثِيراً وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِىٌّ عَزِيزٌ }

والصلاة والسلام على النبي التهامي القائل { لا قُدست أمة لا يأخذ الضعيف فيها حقه غير متعتع }

ظل التهاميون منذ سيطرة الإنقلابيين على مدن الجمهورية متمسكين بخيارهم الأساسي المتجسد في تحرير مدن تهامة واسترداد كامل الساحل التهامي من براثن أدوات إيران في اليمن.

فتقدم رجال وشباب تهامة الصفوف الأمامية لقوات المقاومة فطهروا الكثير من المدن والقرى التهامية حتى شارفوا على تحرير العاصمة التهامية مدينة الحديدة الوديعة، ولأن القوى الإستعمارية البغيضة تدرك الأهمية الجيوسياسية لتهامة تدخلت لإنقاذ الميليشيات لتستمر معاناة أطفال ونساء تهامة وتتصاعد جرائم القتل والسلب والنهب ناهيك عن الحرائق المفتعلة والتهجير القسري الدائم واختطاف واعتقال مناضلي تهامة الأحرار الذين حرروا وطهروا مدن وقرى تهامية إبان كان الحرس الجمهوري يقاتل في صف الإنقلابيين ويقصف ويدمر القرى التهامية، ليدفع التحالف العربي الذي ثبت زيف أهدافه المُعلنة بهذه القوى الدخيلة لقيادة جبهة تهامة فتتعطل جميع مهام وبرامج التحرير, وبعد إقصاء القادة التهاميين الأحرار من قيادة دفة التحرير أصبحت جبهة تهامة مركزاً تدريبياً يرفد الإنقلابيين بالمقاتلين.

لقد أضحت تهامة ضحية بل فريسة لجميع الأطراف الحزبية والاقليمية يُنهش حاضرها ومستقبلها بعد أن حطموا حتى تاريخها. فكبّلوها باتفاقية ستوكهولم المشؤومة التي اتاحت للإنقلابيين التمادي في سفك الدماء وترويع الأطفال والنساء ونهب أصول وممتلكات وأراضي أبناء تهامة وحرمانهم من أدنى حقوقهم، وصولاً إلى استهداف مخازن التغذية للمنظمات الإنسانية في المخا في ظل صمت مطبق من القوى الدولية والاقليمية والمحلية وكأن هذه المجتمع التهامي المسالم والودود لا يعني لهم في قاموس الإنسانية شيئاً.

إن اتفاقية ستوكهولم البغيضة تُعد صورة طبق الأصل لوعد بلفور اللعين الذي منح للميليشيات الإجرامية ما لا تستحق من أرض وخيرات تهامة.

وهذا ما دفع التهاميين إلى تكرار تأكيد رفضهم لهذه الاتفاقية في مناسبات متعددة.

ومجلس تهامة الوطني إذ يتمسك بحق التهاميين في استرداد أرضهم المغتصبة، يدعو جميع التهاميين إلى الاستفادة من التجارب الماضية والسعي بصدق إلى توحيد الجهود النضالية التهامية، ويقدر تفاعل القادة التهاميين الأحرار وتجاوبهم المسؤول، ويدعو جميع أبناء وشباب ورجال ونساء تهامة الأحرار إلى المشاركة الفاعلة في المسيرات الشعبية العارمة المزمع تدشينها يوم 13 / 9 / 2021م والهادفة إلى نسف اتفاقية ستوكهولم المشؤومة والبدء في استئناف تحرير جميع أرض تهامة.

 

والله ولي التوفيق
مجلس تهامة الوطني
الأثنين 13/09/2021م