نائب صناعة وتجارة عدن يشرف على تنفيذ قرار المحافظ لتسعيرة الروتي المرحلة الأولى في صيرة

عدن((عدن الغد)): خاص

 

بناءََ على توجيهات محافظ عدن رئيس المجلس المحلي للمحافظة، الأستاذ أحمد حامد لملس، بمتابعة تنفيذ القرار بشأن تسعيرة الروتي ومدى الالتزام بالقرار وبتوجيهات مدير عام مكتب التجارة والصناعة بالعاصمة عدن م.محمد عبادي ثابت

تم اليوم النزول بشكل مفاجئ إلى مديرية صيرة من قبل الإخوة الأستاذ أحمد حسين السليماني نائب مدير عام مكتب الصناعة والتجارة بعدن ومدير مكتب الصناعة والتجارة بمديرية صيرة الأستاذ محمد دومان لمتابعة تنفيذ قرار المحافظ بعد أخذ التعهدات اللازمة من مالكي الأفران بالالتزام بالبيع بالكيلو حسب ما هو محدد في قرار المحافظة، ومن لم يلتزم ستتم اتخاذ إجراءات صارمة تجاه المخالفين.

 

ومن خلال النزول أكد الأخ نائب مكتب التجارة والصناعة أحمد السليماني بأن الأفران الرئيسية في المديرية ملتزمة بقرار البيع بالكيلو بسعر 640 ريالا للكيلو، والبيع أيضا بأجزاء الكيلو نصف كيلو وربع كيلو وصولا إلى أدنى فئة من الكيلو ليتسنى لجميع فئات المجتمع الشراء.

 

 وأفاد الأخ النائب بأن النزول سيكون بشكل مفاجئ للتأكد من مدى الالتزام وعدم التلاعب بالأوزان من قبل الأفران الأخرى في إطار المديرية.

 

وفي السياق، أكد الأخ النائب السليماني بأن قرار المحافظة واضح وعلى الجميع التنفيذ ومن يخالف القرار سوف تتخذ ضده الإجراءات القانونية اللازمة.. 

 

وأكد الأخ أحمد السليماني نائب مدير مكتب التجارة والصناعة بالعاصمة عدن بأن مكتب المحافظة ممثلا بالمدير العام م. محمد عبادي ثابت ومكاتب المديريات أولوا اهتماماََ بمراقبة الأسواق بشكل عام وبالأخص تنفيذ قرار المحافظ بشأن تسعيرة الروتي.

 وكانت مديرية صيرة المرحلة الأولى لمتابعة التنفيذ والاتفاق بوضع آلية تضمن تنفيذ القرار من خلال إشراك الجميع سواء من السلطة المحلية في المديرية ممثله بالقائم بالأعمال للمديريه أو مدير الشرطة أو مكتب الصناعة والتجارة في المديرية، وكانت النتائج إيجابية بفضل الذين بذلوا جهوداََ لتنفيذ القرار ومتابعته بالشكل المطلوب. 

 وتعتبر مديرية صيرة المرحلة الأولى وسيتم النزول تباعاََ للمديريات الأخرى والجلوس مع مأموريها ومدراء مكاتب الصناعة والتجارة في المديريات بشأن مدى الالتزام بالقرار والمتابعة المستمرة، مالم ستكون هناك إجراءات صارمة سوف تتخذ ضد المخالفين.

 

علما بأن مديرية صيرة شهدت خلال الأسبوع الماضي أزمة في الروتي بسبب رفض مالكي الأفران البيع بموجب التسعيرة الجديدة مما أدى إلى إغلاق الأفران من قبل السلطة المحلية في المديرية، وبعد أخذ التعهدات بالالتزام والاتفاق مع نقابة الأفران بالتنفيذ تم فتح الأفران خلال اليومين الماضيين.