وقفة إحتجاجية ووعود حكومية بصرف مستحقات مالية متراكمة لأكثر من عام

عدن ((عدن الغد)) خاص:

 

أقيم صباح اليوم وقفة إحتجاجية من قبل منتسبي لجنة الإشراف والرقابة على منحة الوقود في محطة المنصورة وذلك أثر توقف الحكومة اليمنية عن صرف مستحقات منتسبي اللجنة منذ مايو ٢٠٢٠ وحضر صباح اليوم إلى مكتب اللجنة أثناء الوقفة الإحتجاجية كلاً من معالي وزير الكهرباء والطاقة الدكتور أنور كلشات و الأستاذ وليد العباسي نائب مدير مكتب رئيس الوزراء في محاولة لتقريب الرؤى بين الحكومة اليمنية وبين منتسبي اللجنة والوصول لآلية واضحة لصرف المستحقات المتخلفة منذ أكثر من عام. 

حيث أثنى الجانب الحكومي على منتسبي اللجنة وأشادو بدورها وبكافة الجهود المبذولة لتفعيل الدور الإشرافي والتنفيذي والرقابي على وقود الكهرباء وكما أكد ممثلي منتسبي اللجنة على إستمرارهم في العمل رغم إنقطاع المستحقات المالية وإلتزامهم بتسلم كافة التقارير والنماذج المطلوبة من الجانب السعودي وعدم تخليهم عن مسؤوليتهم رغم ما يواجهوه من ضنك العيش، وأنهم لن يوقفو العمل في اللجنة وذلك من وازع أخلاقي ومهني ومن منطلق الخدمة المجتمعية مما جعل الحكومة اليمنية تثمن هذا المجهود العظيم والدور الحقيقي الذي تقوم به اللجنة منذو تشكيلها في ٢٠١٨ حتى اللحظة. وحرصها على إستمرار العمل بنفس الوتيرة وبنفس الكفائه فإن الحكومة اليمنية ألتزمت إلتزام خطي عبر ممثلها الأستاذ وليد العباسي بضمان معالي وزير الكهرباء والطاقة الذي ابدى تفاعلاً كبيراً مع حقوقهم المشروعة وتم قبول هذا الإلتزام ومنح الحكومة اليمنية مهلة لصرف مستحقات اللجنة في فترة أقصاها نهاية شهر يونيو الجاري وقد وافق ممثلي منتسبي لجنة الإشراف والرقابة على هذه الآلية حيث قامو بمنح الحكومة اليمنية فرصه أخرى للوفاء بالتزاماتها المالية والأخلاقية تجاههم 

كما عبرو عن إمتنانهم لمعالي وزير الكهرباء والطاقة هذه المساعي والمجهود والشكر موصول للأخوة في البرنامج السعودي وعلى وجه الخصوص سعادة معالي السفير محمد آل جابر وممثل البرنامج مكتب عدن م. أحمد المدخلي لتفهمهم الوضع وتقديرهم لظروف التي يعيشونها منتسبي اللجنة