تشييع مهيب لجثمان فقيد الوطن المناضل الشيخ عبدالله الحوتري في العاصمة عدن

عدن(عدن الغد)خاص:

في موكب جنائزي مهيب شيعت قيادات المجلس الانتقالي الجنوبي وقيادات عسكرية وامنية يتقدمهم اللواء عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي صباح اليوم الأحد جثمان فقيد الوطن المناضل الجسور العميد الشيخ عبدالله احمد الحوثري المرقشي الرئيس السابق للهيئة التنفيذية للقيادة المحلية بمحافظة أبين، مستشار الامين العام للأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الى مثواة الاخير اثر مرض عضال الم به في أحد مستشفيات العاصمة المصرية القاهرة . 

حيث اقيمت مراسيم تشييع رسمية في مقر المجلس الانتقالي بالعاصمة عدن بعد الصلاة علية في مسجد ابان بعد صلاة الفجر لينطلق موكب التشييع إلى مقبرة القطيع بمدينة كريتر ليواري جثمانة الطاهر الثرى .

ويعد الفقيد عبدالله الحوتري احد ابرز القيادات الوطنية الجنوبية التي امتازت بالحكمة والشجاعة، الذي افنى حياته في خدمة الوطن وقضية شعبة ، مناضلا من الرعيل الأول لثورة 14 أكتوبر والحراك الجنوبي ، تعرض للسجن من قبل قوات النظام السابق، بالاضافة الى كونه احد قيادات المقاومة الجنوبية الذي واجهت مليشيات الحوثيين وصالح في العام 2015م في العاصمة عدن الذي اصيب حينها بجروح خطيرة في معركة تحرير عدن .

وأثناء قيادته للمجلس الانتقالي بمحافظة أبين كان العميد الحوتري نعم الرجل الصادق والمربي الفاضل الذي تعلم منه الكثيرين معنى القيادة وارساء مبدأ التصالح والتسامح في معاملاتة اليومية، وكيفية خلق اجواء من المحبة والترابط والاخاء مع كل اطياف المجتمع .

تميز بمواقفة الوطنية الصادقة تجاة قضية شعب الجنوب ، بالاضافة الى كونه شيخ قبلي وصاحب رأي امتياز بالحكمة في إصلاح ذات البين وحل العديد من القضايا العالقة بين القبائل .

رحل الشيخ الحوتري من دنيا الفناء ، تاركا ارثا من العمل الوطني والمواقف النبيلة الصادقة ، وسلوكا متميزا بالثبات وعظمة الانتماء للوطن والتضحية من أجله .


*من عبدالرقيب السنيدي