12 محافظة يمنية أعلنت تلبيتها دعوة التعبئة والإسناد التي أطلقها محافظ مأرب

عدن ((عدن الغد)) خاص:

لقيت دعوات التعبئة والإسناد للجيش الوطني والمقاومة الشعبية التي أطلقها محافظ مأرب سلطان العرادة بتوجيهات من رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي حراكا واسعا وتجاوبا من مختلف المكونات اليمنية تجاوز محافظة مأرب إلى المحافظات اليمنية الأخرى.

ووفق رئيس لجنة التعبئة الجماهيرية وكيل وزارة الإعلام أحمد ربيع فإن 12 محافظة يمنية أعلنت تلبيتها دعوة التعبئة والإسناد، وسط ترتيبات مكثفة لإعلان التعبئة في محافظات أخرى في إطار التحضيرات الجارية لإنهاء الانقلاب واستعادة الدولة من يد مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران.

والمحافظات اليمنية التي دشنت التعبئة والإسناد للجيش الوطني هي: أمانة العاصمة، محافظة صنعاء، المحويت، عمران، حجة، ذمار، إب، ريمة، الجوف، مأرب، تعز، البيضاء، صعدة.

ربيع الذي تحدث لـ"عدن الغد" أشاد بالاستجابة الشعبية الواسعة لدعوة لتعبئة والإسناد الشعبي للجيش الوطني في معركته الوطنية ضد المليشيات الحوثية الانقلابية المدعومة من إيران.. وأكد أن الاستجابة الشعبية أظهرت مستوى الوعي الكبير لدى اليمنيين الذين باتوا ينتظرون لحظة الخلاص من مليشيا الحوثي الإرهابية.

وقال إنه ورغم المشاركة القبلية والمجتمعية الواسعة المساندة للدولة وللمعركة الوطنية منذ الوهلة الأولى للانقلاب إلا أنهم وفور إعلان الدعوة للتعبئة والإسناد بادرت المكونات القبلية في عدد من المحافظات للتداعي والاحتشاد لدعم وإسناد الجيش الوطني.

ومن أبرز القبائل التي لبت الدعوة حتى الآن هي قبائل دهم في محافظة الجوف، وقبائل مأرب، وذمار، وإب، والبيضاء التي عقدت لقاءات متوالية أعلنت خلالها رفد معسكرات التدريب بمئات المقاتلين، ووجهت دعوات لقبائل اليمن عموما وللقبائل الموجودين في المحافظات غير المحررة بالالتحام بالقوى الوطنية من أجل إنهاء الانقلاب.

وفضلا عن احتشاد القبائل إلى جانب الجيش الوطني أكد رئيس لجنة التعبئة الجماهيرية أن لقاءات شبابية وفئوية سارعت لإعلان تلبيتها لدعوة التعبئة والإسناد ، وتسخير إمكاناتها وطاقاتها للمرحلة الجديدة من بينها الأحزاب السياسية والأدباء والفنانين والإعلاميين والخطباء والمرشدين، والقطاعات النسوية في المحافظات.

وأشاد ربيع بالتفاعل الإعلامي مع دعوة التعبئة سواء من خلال الحلقات والبرامج المساندة أو من خلال عقد اللقاءات التنسيقية للاذاعات المحلية ومراسلي القنوات التلفزيونية والوكالات، وإطلاق الحملات الالكترونية على وسائل التواصل الإجتماعي والتي كان لها صدى كبيرا أظهر الالتفاف الوطني حول معركة إنهاء الانقلاب.

ودعا رئيس لجنة التعبئة الجماهيرية جميع اليمنيين إلى المشاركة الفاعلة مع دعوة التعبئة والإسناد الشعبي للجيش ودعم معركته المصيرية ضد مليشيات التمرد والانقلاب الحوثية.. مؤكداً عزم الجيش والمقاومة على استكمال معركة تحرير كل أرجاء اليمن من يد المليشيات الحوثية الإرهابية حتى تحقيق النصر الشامل للوطن وللثورة والجمهورية وحماية المكتسبات الوطنية.