برئاسة الرقيبي .. اللجنة الفرعية لامتحانات انهاء المرحلة الثانوية تعقد اجتماعاً تقييمياً وتقويمياً للقادم

عدن (عدن الغد) عبد الفتاح العودي

عقد صباح اليوم الاربعاء في مكتب التربية والتعليم عدن الاجتماع التقييمي للجنة الفرعية لامتحانات انهاء المرحلة الثانوية برئاسة الدكتور محمد عبد الرقيب عبد الرحمن مدير مكتب التربية والتعليم عدن  لامتحان مادتي القرآن الكريم والتربية الاسلامية.

في البداية رحب الرقيبي بأعضاء اللجنة الفرعية واطلعهم على الزيارة التي قام بها رئيس اللجنة العلياء لامتحانات انهاء المرحلة الثانوية الدكتور عبد الغني الشوذبي إلى مبنى الكنترول قاعاته ومحتوياته بهدف الاطلاع على التجهيزات المناسبة العامة لعمل فريق الكنترول قيادة وعاملين وكذا التصحيح ورصد الدرجات ، موضحا في مستهل حديثه  بأنهم حريصون على تميز الكنترول هذه السنة اداريا وعمليا وتوفير كل مستلزماته 
حيث أنه قد تم توفير 18 مكيفا مركزيا سعة اربعة طن تشمل قاعات الكنترول العامة و25 طاولة و75 كرسيا ، وكذا جميع اوراق عمل الكنترول والمواد القرطاسية وذلك بغية ظهور الكنترول هذا العام بثوب قشيب من حيث التجهيزات الشاملة لبيئة صحية واجواء صحية مناسبة ومريحة للعاملين في الكنترول وكذا المصححين والاشراف وراصدي الدرجات وكل المنظومة البنيوية العامة العاملة في مجال الحصاد الامتحاني لهذا العام ، شاكرا جهود السلطة المحلية ممثلة بالمحافظ أحمد حامد لملس محافظ محافظة عدن المنصبة في سبيل تذليل العقبات ومواجهة التحديات في سبيل سير العملية الامتحانية بصورة سليمة ومرضية وكذا اللجنة العلياء للامتحانات في وزارة التربية والتعليم .

عقب ذلك تم مناقشة عملية سير الامتحانات في المراكز الامتحانية في مديريات محافظة عدن والوقوف أمام الصعوبات والتحديات التي واجهت سيرها ، حيث قدم كل مشرف تقرير وافٍ عن سير الامتحان في المراكز الامتحانية التي تخصه مستعرضا الاختلالات والمخالفات التي شابت تلك المراكز ، وكان من ابرز تلك النواقص عدم توافر المياه في بعض المراكز الامتحانية وكذا انعدام النظافة فيها ، حيث تواصلت قيادة اللجنة الفرعية فورا مع الجهات المسؤولة عن ذلك النقص مبدية لهم لفت نظر وتحذير بعدم تكرار ذلك في بعض المراكز الامتحانية في كل من المديريات دارسعد وخورمكسر ، كما تبين من تقارير مشرفي اللجنة على المراكز الامتحانية نقصا في الكمامات وخصوصا مراكز مديرية الشيخ عثمان ، وعالجت اللجنة الفرعية قيادتها هذا الاشكال بتوفير كمامات للامتحانات القادمة على مدى أسبوع كامل ومن ذلك تبين أن بعض اجهزة الفحص الحراري عطلانة ، ووجب اصلاحها أو توفير اجهزة صالحة وكافية لكل المراكز الامتحانية ، كما تم وضع اليد على حالة انتحال شخصية واقرت اللجنة الفرعية عرضها على ادارة الشؤون القانونية لاتخاذ الاجراءات المناسبة ، وكذا احالة بعض الملاحظين المخالفين للوائح التنظيمية الامتحانية إليها لاتخاذ الاجراءات المناسبة . 

هذا وقد وقفت اللجنة الفرعية أمام حالة الغياب في بعض المراكز الامتحانية ومعرفة تلك الاسباب وتبين أن معظمها زواج أو وفاة أو سفر ، وذلك حتى تكون اللجنة الفرعية على بينة بذلك ، ومن تلك الملاحظات تبين نقص في التجهيزات في بعض المراكز مثل ما لوحظ في مركز الجلاء الامتحاني بضعة مراوح معطلة ، وتم اتخاذ اجراء فوري باصلاحها اليوم لتكن جاهزة غدا .

هذا وقد خلصت اللجنة الفرعية إلى ضرورة مطابقة ارقام جلوس الممتحنين مع كشوفات الجلوس إلى الامتحان حتى يتم ضمان عدم تكرار حالة انتحال شخصية أو مايخالف اللائحة التنظيمية الامتحانية ، وسحب الجوالات من الطلاب والطالبات الداخلين في الامتحانات ومحاسبة أي رئيس مركز امتحاني يخل في ذلك القرار الصادر عن اللجنتين العلياء والفرعية ،

 كما اقرت اللجنة رئاستها إيقاف تلك الحراسات الامنية المخلة في عملها الأمني لسير الامتحانات واستبدالهم بحراسات منضبطة وملتزمة بواجبها الاساسي وهو تأمين سير الامتحانات بصورة سليمة ومرضية .