ما عندكم ملكة ذكر!!


بقلم الكاتب/ رفقي قاسم
ولجلالة الملكة الراحلة إليزابيث أعمال كثيرة عظيمة وجليلة وخاصة لعدن واكتفي هنا بالقول العظيم والحكمة ليتعلم منها درس لمن له لب وعقل ولمن أراد أن يتعض،، قبل عدة سنين أراد الشعب الاسكتلندي الانفصال عن المملكة المتحدة لإعلان دولته المستقلة مثله مثل الكثير من شعوب العالم المطالبة بذلك علما ان لديهم برلمان وحكومة ومجلس بلدي وكل مقومات الدولة،، وحدد يوم للاستفتاء على ذلك وقبل يوم الاستفتاء بأيام القت عليهم الملكة الراحلة كلمة مقتضبة تخاطب الشعب الاسكتلندي قائلة:-
يحق لكم تقرروا ما شئتم ولكن يعز علينا فراقكم
لم تعلن بريطانيا الحرب على اسكتلندا ولم تخونهم وتجرمهم بالخيانة العظمى ولم يسبوهم ولم يقذفوهم باقدر واوسخ الالفاظ.

فما بالنا اليوم نحن في اليمن عامة والجنوب خاصة نخون بعضنا البعض ونجرم الآخرين!! ونحن نفتقر المساواة والحكم الرشيد بل نفتقر العدل ودولة النظام القانون ونفتقر كل شيء!! ساد الظلم والجور والسلب والنهب والبسط ويسود اليوم شريعة الغاب!! وطالما والأمر بهذا الشكل ما ضر شعب الجنوب ان يطالب الانفصال وما ضر شعوب الحديدة وحضرموت وشبوة وعدن ان طالبوا بما طالبت صباح وسنغافورة ونيتشة وبيجي وجنوب السودان واخرون!!

خاتمة اقول لا يوجد شعب ولا شعوب تطالب بالاستقلال والانفصال الا نتيجة لما يعانوه من اضطهاد وظلم وجور وما يحق لغيرهم يحق للاخرين وان كان هذا يضايق مسؤولي اليمن والبعض الاخر،، فسارعوا لتصحيح الأمور حتى لا تستفحل ولا تنشروا الحقد باوساط الشعب ويكفينا كراهية  الشعبين فلا تعمموها على الشعب الواحد المقهور واعلموا إنا كلنا سواء أمام دولة النظام والقانون وعندئذ عندئذ فقط ستكون الدولة دولة الوطن والمواطنين ام يا ترى ليس فيكم ملكة ذكر!!