حملة 16 يوم لمناهضة العنف 2021م الحرب عنف لا مبرر لاستمرارها

يبدأ العالم حملة عالمية لمناهضة العنف بتاريخ 25 نوفمبر الذي يصادف اليوم الدولي لمناهضة العنف ضد المرأة  و تستمر الحملة لمدة  16 يوم تنتهي بتاريخ 10ديسمبر الذي يصادف اليوم الدولي لحقوق الانسان .

تشارك في الحملة  معظم دول العالم ومنظمات دولية ومجتمع مدني يأتي انطلاق الحملة سنويا بمشاركة عالمية واسعة ليتلون العالم خلال الحملة باللون البرتقالي الذي يعتبر لون الحملة .

يجتمع الجميع لتحقيق هدف انهاء العنف في العالم الذي يعتبر اخطر انتهاك لحقوق الانسان ونحن في اليمن يكابد الجميع عنف خطير وهو حرب مدمرة منذ اكثر من سبع سنوات ونأمل ان يصل صوت الشعب اليمني الى العالم والمجتمع الدولي لإيقاف الحرب في اليمن وصناعة سلام مستدام باعتبار الحرب اخطر انتهاكات حقوق الانسان واخطر أنواع العنف وهذا لا يعني التغاضي عن بقية اشكال وأنواع العنف من جسدي ونفسي ولفظي ومسبباته الذي يستلزم تظافر جهود الجميع لإيقاف كافة اشكال العنف والذي نؤكد ان الحرب رفعت مستوى العنف بشكل خطير.

وخلال فترة  الحملة تصادف أيام دولية أهمها :

25 نوفمبر: اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة.

29 نوفمبر: اليوم العالمي للمدافعين عن حقوق الإنسان.

1 ديسمبر: اليوم العالمي للإيدز.

3 ديسمبر اليوم الدولي للأشخاص ذوي الإعاقة

5 ديسمبر: اليوم العالمي للمتطوعين للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

6 ديسمبر: الذكرى السنوية لمذبحة مونتريال، والتي يتم الاحتفال بها في اليوم الوطني لإحياء الذكرى والعمل على العنف ضد المرأة في كندا.

9 – ديسمبر اليوم الدولي لإحياء ذكرى ضحايا جريمة الإبادة الجماعية وتكريمهم ومنع هذه الجريمة

9- ديسمبر اليوم الدولي لمكافحة الفساد

10 ديسمبر: اليوم العالمي لحقوق الإنسان وذكرى الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

حملة 16 يوم لمناهضة العنف فرصة لتكوين اصطفاف عالمي لتحقيق هدف إيجابي وهام وهو إيقاف العنف بكافة أشكاله من لفظي وجسدي ونفسي وعلى جميع فئات المجتمع وفي مقدمتها الفئات الأكثر ضعفاً في المجتمع واحتياجاً للعون والمناصرة وفي مقدمتها النساء والأطفال والأشخاص ذوي الإعاقة  والنازحين واللاجئين وكل ضحايا العنف .

وفي الأخير :

نؤكد على أهمية مشاركة الجميع في حملة 16 يوم لمناهضة العنف باعتبارها حملة عالمية وايصال صوت المظلومين في كل بلد وما يعانيه وما يكابده افراد المجتمع ضحايا العنف لتوقيف العنف او الحد منه والحد من اثاره واضراره الخطيرة .

ونحن في اليمن نأمل ان يصل صوت الشعب اليمني الذي يعاني ويكابد وجع والم حرب لانهاية لها ونأمل ان تكون حملة مناهضة العنف فرصة لإطفاء نيران الحرب في اليمن ونؤكد في  حملة 16 يوم لمناهضة العنف 2021م الحرب عنف لا مبرر لاستمرارها