مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 17 يونيو 2019 03:01 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 12 يناير 2019 07:26 مساءً

نقاط للتفتيش أم للتحشيش

بعض نقاط التفتيش والحواجز الأمنية مالها اي لزمة فقط تعيق حركة تنقلات المواطنين وتتسبب بأزدحام السيارات، هذا غير أنها عبارة عن نقاط لإبتزاز ملاك الشاحنات والقاطرات، 

تخيلوا من مودية إلى شقرة 11 نقطة ومن شقرة إلى قبل العلم كمان 11 نقطة، بصراحة مش عارف إيش حكاية أبين مع الرقم 11 ...؟

الغريب في الامر كمان ان بعض النقاط اللي من مودية إلى شقرة تحصل شخص واحد جالس وبجانبة طفل صغير ربما ابنة او اخوة،
يبدو ياجماعة إنه مكلف بالمراقبة من قبل الحكومة في البيت ليحسب كم با يدخلوا زلط، الظاهر ان هناك مغالطة في الحساب وعدم ثقة،

وطبعاً الكثير من هذه النقاط لاتدري لمن يتبع أفرادها هل هم يتبعون الأمن أو الجيش ؟ أو القاعدة ؟ أو هم بلاطجة وقطاع طرق، او محششين ؟ فالمظهر العام لهم يوحي بذلك وهو مربك ومحير ويدعوا للتساؤل والشعور بالقلق...!!

أما النقاط والحواجز الأمنية داخل عدن فحدث ولاحرج، فالبعض منها لايختلف كثيراً عن نقاط أبين من حيث المظهر العام للأفراد وكذلك من حيث الإبتزاز والبلطجة واالتسبب بالإزدحام وإعاقة حركة تنقلات الناس ... !!؟
وقالك ليش البلاد مفكوكة..؟
لكن لا ننكر أن هناك نقاط تفتيش محترمة وتشكر على حسها الأمني وإنضباط أفرادها وعلى دورها في إحلال الأمن والإستقرار ....

عموماً لابد من هيكلة بعض النقاط وازاحة البعض ولابد من إتخاذ إجراءات صارمة بحق كل من لايحترم الزي الرسمي للأمن أو الجيش، ولايحترم النظام والقانون وحقوق المواطن، ولايحترم المظهر العام،
مالم فأبشروا ببيع الطائرات المسيرة في أسواق السلاح إلى جانب الأسلحة الأخرى .....!!؟



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
ان الاخونجيين يحاولون اليوم اشعال الفتنة من اجل تنفيذ مخططهم الدموي واشعال حرب جنوبية جنوبية والتخلص من
نشاهد الصراع على اشخاص وهناك من يمتدح فلان ومع علان لا هذا من الاخطاء الذي يرتكبها البعض دون وعي وبعنادهم
في سوق النخاسة الذي نعلم تباع وتشترى أرواح البشر دون إلا ولا ذمة، فهي مجرد سلعة تجارية للتربح وجني المال فقط
خاض ابناء العربية الجنوبية أشرس مقاومة شعبية ضد غزو مليشيات الحوثيين لوطنهم عام 2015م  المتعاونة مع مليشيات
اليوم سوف أكتب عن الهامة الخنفرية و الشخصية الإجتماعية الأبينية ، الشخص الذي يلتف حوله الجميع ويحترمه العدو
صليت صلاة المغرب في مسجد الخير بمودية قبل عدة ايام، وبعد الصلاة مباشرة قام الداعية الشاب علي الخضر ناصر
الرجل يعمل بكل كفاءة واقتدار وليس المقياس الفترة الزمنية لتوليه مقاليد وزارة الكهرباء فكم من وزير وكم من
موسم الصيف الشديد الحرارة العالي الرطوبة في ابين..كشف سوءة بعض المدراء وخلع عنهم ورقة التوت "موسم الصيف لهذا
-
اتبعنا على فيسبوك