مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 15 أغسطس 2018 05:15 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 11 يونيو 2018 05:19 مساءً

كيف نُحارب:

الحياة معركة طويلة يجب أن تنتصر فيها آخراً مهما حاولت أحداثها كسر قلبك ، تحطيمك روحك ، او تعجيل فنائك!!

الحياة بالمقابل جنة مُصغرة عندما نُحسن تسيير الظروف لصالحنا.

عندما نتقبل كل شيء بروح متفائلة قوية.

عندما نُضيء الزوايا المُظلمة بالخير.

عندما نتحدى اليأس والخوف.

عندما نُعلق قلوبنا بالله ونتمسك بحبال الأمل في أتعس الأحوال.

في الحالتين أنت مُضطر لأن تكون مُحارباً شُجاعاً تنال من أحزانك وتنتصر لسعادتك ، مُحارب تهابه الحياة وتستسلم أمام صلابته وابتسامته.

يجب أن تُحارب لتفوز باللحظات التي تَغرق فيها فرحاً.

تُحارب نفسك البائسة لتفوز نفسك الطموحة.

تُحارب شُعورك بالسوء ليفوز شُعورك بالخير.

تُحارب كُرهاً أو حِقداً يتسلل إلى روحك ليفوز الحب.

تُحارب يأساً يُحاصر أحلامك ليفوز الأمل مُسافراً بك في الفضاء.

تُحارب حرباً في داخلك تُشتت عقلك وتُبعثر جمالك ليفوز السلام وتحيى بلا آلام.

تُحارب مَرارة الأيام وقساوتها لتفوز بأيامٍ تلين أمام حلاوة روحك.

تُحارب أشخاصاً منافقين ليفوز الصدق.

تُحارب العنصرية والتمييز ليفوز العدل والمساواة.

تُحارب الفتنة ليفوز الأمان.

تُحارب الغضب ليفوز الحِلم.

تُحارب القلق ليفوز الاطمئنان.

تُحارب كل سبب قد يُحزنك أو يقتل شموخك.

حارب كل شيء بالورود ، بالحب ، بالكلمة الطيبة.

حارب بالصبر ، بالأمل ، بقول الحق.

حارب بابتسامتك ، بدموعك ، بقَلمك.

حارب بدعاءٍ في قلبك تُرسله إلى السماء ، سترى كيف ستُمطر خيراً يملأ روحك

لا تسمح للخوف أن يُثنيك عن انتصارك المحسوم .

أنظر للسماء وتقدم بثقة.

 

أنت المُنتصر فلا تُقرر غير ذلك بأفعالك.

 

أخيراً لا تنسى أن تبدأ معركتك بقولك " يااللــــه.

هذا هو مفتاح نُصرك.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
- عنوان يراه المطبلون "كارثة" ويراه المتضررين "واقع" ، فكلاً منهم إختار "مُفردة" والحقائق ظلت "واضحة" ، شلال نجح
للأسف الشديد اننا وصلنا الى خانة اخيره في تصنيف الغبى والسذاجة وطغت علينا الرذيلة وعشقنا المناكفات والشتم
حادث نقطة الفلج عند المدخل الجنوبي لمدينة مأرب صباح يوم الثلاثاء الموافق 7 أغسطس 2018م  بين افراد النقطة
طال أمد الحرب في اليمن فتساوت الكفتان عند الشعب , كفة جماعة انصار الله الانقلابية وكفة التحالف العربي
لاجلك يا وطنا احتوى الانبياء ... وضم فوق ثراه ثقافة الحب وشعائر الدين السمحا... لاجلك ياحضرموت يا منبع الخير
تتضاعف اسعار جميع السلع والخدمات باستمرار بلاكوابح ولا ضوابط وبشكل مستفز خصوصاً في ظل صمت عجيب وإخفاق جسيم
لايختلف اثنين حول القائد الزُبيدي ،فهو الثائر والقائد الذي يجيد لغة التحاور عن طريق البندقية ،ساحات القتال
كثر الهرج والمرج بالمناطقية والشخصنة للقضية  والمديح لذا وكيل الاتهامات على ذاك ولم نشاهد من اعمالهم الا
-
اتبعنا على فيسبوك