مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 14 ديسمبر 2018 01:42 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

الجامعة الوطنية.. عشرون عاماً من العطاء ‍

السبت 10 مارس 2018 09:55 مساءً
عدن(عدن الغد)هشام الحاج :

الجامعة الوطنية تعتبر عضو عامل في إتحاد الجامعات العربية، وعضو في إتحاد مجالس البحث العلمي العربي، وعضو إتحاد جامعات العالم الإسلامي ولها اتفاقيات تعاون وعلاقات أكاديمية مع عدد من الجامعات العريقة.

وهي من ركائز الاقتصاد الوطني إذ أنها تعمل على الحد من ابتعاث الطلاب اليمنيين إلى الخارج ،وتتيح لهم مجالات متنوعة من التعليم الجامعي المتميز في أرض الوطن.

تأسست الجامعة الوطنية بموجب قرار وزارة التعليم العالي والبحث العلمي رقم (3) لعام 1994 والصادر في 12/1/1994 م, وقد تم تغيير أسم الجامعة الى الجامعة الوطنية بناء على طلب الجامعة بموجب قرار رئيس الوزراء رئيس المجلس الأعلى للجامعات ووزير التربية والتعليم رقم (558) لسنة 1996 م، والصادر في 21/7/1996 م.

وتعمل الجامعة الوطنية على دعم العملية العلمية التعليمية من خلال إحداث واستثمار منشآت متعددة الأغراض ضمن أو خارج الحرم الجامعي لتخديم وتمويل المؤسسات التعليمية.

رؤية الجامعة الوطنية  :

رؤيتها التميز والريادة في تقديم المعرفة في مجال التعليم الأكاديمي والبحث العلمي للمساهمة في التنمية المستدامة وخدمة المجتمع.

رسالة الجامعة :تتمثل في تقديم تعليم أكاديمي متميز من خلال برامج علمية متطورة وكوادر ذات كفاءة عالية وإجراء البحوث والاستشارات العلمية للمساهمة الفاعلة في التنمية المستدامة وتلبية احتياجات المجتمع وسوق العمل من الكوادر المؤهلة وتهيئة بيئة محفزة للتعلم والإبداع الفكري والتوظيف الأمثل للتقنية وفقاً لأنظمة الجودة وإقامة شراكات محلية وإقليمية ودولية فاعلة ، والالتزام بالقيم والأخلاق المهنية .

الجامعة الوطنية..تعليم أكاديمي متميز :

من أولوياتها تقديم تعليم أكاديمي متميز من خلال برامج علمية متطورة وكوادر ذات كفاءة عالية وإجراء البحوث والاستشارات العلمية للمساهمة الفاعلة في التنمية المستدامة وتلبية احتياجات المجتمع وسوق العمل من الكوادر المؤهلة وتهيئة بيئة محفزة للتعلم والإبداع الفكري والتوظيف الأمثل للتقنية وفقا لأنظمة الجودة وإقامة شراكات محلية وإقليمية ودولية فاعلة، والالتزام بالقيم والأخلاق المهنية

نموذج لتشجيع البحث العلمي:

تعمل الجامعة الوطنية على إعداد كوادر مؤهلة ذات كفاءة عالية في المجالات العلمية المختلفة قادرة على مواكبة متطلبات التنمية المستدامة والانخراط في سوق العمل.

واستحداث وتطوير البرامج الأكاديمية لمواكبة التطورات العلمية الحديثة بما يتناسب واحتياجات سوق العمل.

تعمل ايضا على تشجيع البحث العلمي والمشاركة في المؤتمرات والأنشطة العلمية داخليا وخارجيا.

والمساهمة في خدمة المجتمع من خلال الدراسات والاستشارات وبرامج التدريب المستمر، والتواصل والشراكة مع الجامعات والمؤسسات البحثية محليا وإقليماً ودولياً .

الجامعة الوطنية عضو عامل في إتحاد الجامعات العربية، وعضو في إتحاد مجالس البحث العلمي العربي، وعضو إتحاد جامعات العالم الإسلامي، ولها إتفاقيات تعاون وعلاقات أكاديمية مع عدد من الجامعات العريقة.

مميزات الجامعة:

تمتاز بتخصصات ومناهج حديثة متطورة ،تواكب التقدم العلمي وتلبي متطلبات سوق العمل، وبرامج تطبيقية متخصصة ودورات متنوعة تربط الجامعة بالمجتمع.

تولي الجامعة الجانب التطبيقي أهمية خاصة في العملية التعليمية، كما تحرص الجامعة على المستوى التعليمي للطالب ومستقبلة الوظيفي.

وتوجد بها مكتبة عامرة بالمراجع والدوريات العلمية الحديثة ومكتبة إلكترونية وخدمات الإنترنيت.

كما تمتاز برسوم دراسية مناسبة مع فرصة الدفع بنظام الأقساط، وفرص التعليم عن بعد في عدد من التخصصات، ويوجد فيها سكن جامعي وأنشطة وخدمات طلابية متميزة للطلاب الوافدين .

وقد حضيت الجامعة بعضوية العديد من الاتحادات والمنظمات المحلية والإقليمية والدولية ، وللجامعة اتفاقيات وعلاقات أكاديمية وعلمية مع العديد من الجامعات العريقة في الداخل والخارج وتخرج منها الكثير من الطلاب المتميزين على مستوى الدبلوم والبكالوريوس والدراسات العليا من كلياتها المختلفة في العلوم الطبية والعلوم الإدارية والمالية والآداب والشريعة والقانون والعلوم والهندسة في عدن.

مشاركة فاعلة في مسيرة التنمية البشرية:

تبذل الجامعة جهود كبيرة للمشاركة الفاعلة في مسيرة التنمية البشرية في العاصمة عدن، وتسعى جاهدة في تطوير وتحديث برامجها العلمية وحسن اختيار كوادرها الأكاديمية والإدارية من أجل مواكبة التطورات العلمية وتلبية احتياجات سوق العمل من الخريجين المؤهلين والمتميزين في مختلف المجالات العلمية ووفق معايير الجودة والاعتماد الأكاديمي المحلي والإقليمي والدولي.

مساقات علمية جديدة مستقبلية:

تعمل إدارة الجامعة على إدخال مساقات علمية جديدة مستقبلية، الهدف منها توسيع مجالات التعليم والتخصصات الأكاديمية التي من شأنها مواكبة العملية التعليمية وتحديثها مثل: (الجرافيك هندسة شبكات فتح برامج جديدة للدراسات العليا)، حيث سيتم البدء بهذه المساقات الجديدة في العام القادم.

مخرجات تعليمية متميزة:

تعتز الجامعة وتفتخر بمستوى مخرجاتها التعليمية في مختلف المجالات العلمية حيث أثبتت مواقع العمل المختلفة في داخل اليمن وخارجها على تميز خريجي الجامعة في ميادين العمل المختلفة لما يتميزون به من مستوى تأهيل متقدم وثقة عالية بالنفس وقدرة على الانجاز والأداء و كان لهم دور بارز في التنمية وخدمة المجتمع على المستوى الوطني والإقليمي .

تنسيق وعلاقات مع جامعات محلية وعربية:

هناك تنسيق كبير بين الجامعة الوطنية والكثير من الجامعات المحلية والعربية منها جامعة العلوم والتكنولوجيا وبعض الجامعات الأردنية، وهناك تبادل للبرتوكولات الأكاديمية بين الجامعة الوطنية والجامعات الأردنية.

والجامعة الوطنية تسعى لعمل توأمة بينها وبين الجامعات الحكومية، لتبادل الخبرات بين الطلاب وتلاقح الأفكار.

أعضاء هيئة التدريس والخريجين..متميزون:

الكثير من خريجي الجامعة الوطنية أصبحوا يديرون الكثير الجامعات الأهلية في اليمن، وأيضا لاننسى هيئة التدريس التي تمتاز بالكفاءة العلمية والخبرة، وتشهد لهم الكثير من الجامعات، منهم : أ.د: إبراهيم ناني رحمه الله – أ.د: محمد فضل البدوي  -ــ د: عبدالله الحاج رئيس الجهاز التنفيذي لكلية المجتمع – أ.د: خالد عمر باسليم وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي – د.: خالد شعفل  _ــــ البروفوسور : احمد محمد نعمان . عميد كلية التجارة في جامعة زايد الإمارات العربية __ الدكتور سالم الهامل أدارة أعمال _د/ وائل شكري _ علوم طبية وحاصل على براءة اختراع.

مجلة الجامعة الوطنية.. ورعاية الأنشطة الطلابية:

تصدر الجامعة الوطنية مجلتها العلمية المحكمة (مجلة الجامعة الوطنية)، بشكل دوري، وقد صدر منها العدد الرابع في ديسمبر 2017م. 

كما تولي الجامعة الوطنية مختلف الأنشطة الطلابية، اهتمام كبير، ورعاية متميزة، حيث تعمل على رعاية كافة الأنشطة الطلابية (ثقافية، اجتماعية، رياضة).

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
الاسكافي..مهنة كانت تسير نحو الانقراض ..أنعشتها البطالة ليمتهنها الشباب
تحقيق  / الخضر عبدالله : كانت مهنة تصليح الأحذية في بلادنا  حصرا على الطاعنين في السن وكادت أن تندثر لكن شباب دفعهم ضيق الحال، إلى احترافها، استطاعوا إحيائها
انطلاق المهرجان الوطني للمسرح بعدن: إعادة لروح المسرح واسدال الستار على مجموعة من الأعمال الضخمة لكبار المؤلفين والمخرجين
عدن هي أساس الثقافة والحضارة والفن وهي من عرفت المسرح وأبدعت فيه وولد منها كبار النجوم وكانوا من أعمدة الفن والثقافة بعدن وفي الوطن العربي عامة , لكن مع الأسف الشديد
ماذا تحمل عودة هادي إلى "الرياض"
 بعد رحلة ليست بالقصيرة حملت الكثير من التكهنات والشائعات والتخمينات , وبين مد وجزر سياسي ودبلوماسي وحالة من عدم الاستقرار في تحليل وتفسير مصير  الرئيس اليمني




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الميسري :اي يمني سيصدق سلام الحوثيين هو "حمار"
وفاة شبيه علي عبدالله صالح 
علي ناصر محمد يكشف خفايا دولة الجنوب السابقة
اول ظهور للزميل عادل اليافعي بقناة ابوظبي 
النص الحرفي "لاتفاق ستوكهولم"
مقالات الرأي
ما لفت انتباه الكثيرون من المتابعين السياسيون وغيرهم من المهتمين بالملف اليمني في العالم ودول الإقليم
أستبشرنا خيرآ عند سماعنا بدخول شركة جديدة للإتصال وخدمة النت في المحافظات الجنوبية والتي كان الحديث عنها منذ
  بحنجرته الذهبية أطرب الفنان الكبير أبوبكر سالم ملايين المتذوقين لفنه، وما أجمل أن يتمكن الفنان من زمام
ما حدث في السويد  هو شرعنه  للحوثيين، بعد الخسائر الكبيرة التي تلقوها خلال السنوات الثلاث الماضية، وبعد
تطالعنا بين الحين والاخر العديد من الصحف المحلية والمواقع الاخبارية بالشكي من سيطرة الاحمد الصغير وأتباعه
باختصار شديد ، هل يدرك قادة الحراك الجنوبي مدى خطورة المطالبة بحق تقرير المصير للشعب الجنوبي ؟! فالخطر لايكون
  لم تتوقف كافة الأدوات الإعلامية الممولة قطرياً للحظة واحدة عن الحديث المستمر حول قضية مقتل الصحفي جمال
يوم أمس الأربعاء الثاني عشر من ديسمبر مرّت الذكرى الثامنة لرحيل شيخ فاضل أفنى عمره في مساعدة الفقراء
  بقلم /د. صالح عامر العولقي طالعنا مقال للكاتب عبدالله حاجب في تقرير له نشر في عدن الغد بتاريخ 11 ديسمبر 2018م
في سياق علاقة الشراكة التنموية القوية بين اليمن والبنك الدولي التي تمتد إلى أكثر من خمسة عقود، قدّم هذا
-
اتبعنا على فيسبوك