مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 06 مارس 2021 01:36 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
أحمد السلامي
ضياع المال والأوقات...في أسواق ومجالس القات
الجمعة 05 فبراير 2021 01:24 مساءً
القات ذاك العدو الخفي الذي تغلل في أوساط مجتمعنا وصار الصديق الخيالي(الوهم)  الذي يستجار  به للترويح عن النفس وتشد إليه الرحال ، وتنفق فيه الأموال ، وتضيع لأجله الأمانات ، وتمرر عن طريقه
تجارة الغاز المنزلي ...لامن شاف ولا من دري
الاثنين 25 يناير 2021 02:22 مساءً
  نعيش في بلد حباه الله بثروات متنوعة لاتوجد في اي بلد آخر ومن تلك الثروات ثروة الغاز . حيث عانى ويعاني المواطن من إنعدام الغاز المنزلي والإرتفاع الجنوني في أسعاره رغم أن بلادنا تعتبر من
الليل والناس ...وأذية الأعراس
السبت 16 يناير 2021 11:51 صباحاً
ما إن تتوارى الشمس بأشعتها الذهبية خلف تلك البحار والمحيطات وحيث قدر لها أن تغيب حتى يحل الليل بظلامه وهدوئه فتذهب جميع المخلوقات لتأخذ قسطها من الراحة بعد تعب ومشقة النهار. فيذهب ذاك الانسان
ومضات مشرقة من حياة القائد بجاش الاغبري
السبت 03 أكتوبر 2020 03:04 مساءً
من منا لايعرف او لم يسمع بهذه الهامة الوطنية والذي كرس جل حياته في خدمة الوطن  وخدمة الناس المستضعفين في هذا البلد المترامي الأطراف والمغلوب على امره . من منا لايعرف هذه الشخصية المتميزة
بين الإهمال والتقصير ...حديقة فكتوريا تستجير
الجمعة 18 سبتمبر 2020 08:25 مساءً
ذاك المتنفس الوحيد للأطفال والعائلات في مديرية التواهي يكاد يتلاشى خلال عام واحد فقط.  لم تعد هناك الأشجار الكثيفة وتلك الحشائش الخضراء التي كانت تكسوا هذه الحديقة لم نعد نشاهد تلك
المطاعم كثيرة ..والرقابة عديمة
الخميس 06 فبراير 2020 11:09 مساءً
ماكثر مانرى ونشاهد افتتاح مطاعم جديدة ونتأمل خيرا في ظهور المنافسة وتخفيض الاسعار والنظافة وابتكار وجبات جديدة لكننا نتفاجئ بانهم على نهج إسلافهم سائرون وللاسعار جائرون وللنظافة مهملون
الرشاوي..أم البلاوي
الأحد 02 فبراير 2020 10:44 مساءً
يحز بالنفس ما نرى وما نشاهد سرا وعلنا انتشار الرشاوي وعلى نطاق واسع وفي شتى المعاملات الحقوقية وغير الحقوقية ، فأصبحت في المرافق الحكومية وغير الحكومية من الضروريات والمسلم بها ، وصارت شيئا
تراحموا ترحموا...ويا أرباب العقارات تفهموا
السبت 01 فبراير 2020 12:30 صباحاً
لم يعد يخفى على أحد مالت اليه الأمور من ارتفاع جنوني وجشع ملاك العقارات مستغلين تزايد نزوح الأسر من المناطق الشمالية فصاروا يتسابقون برفع الإيجارات بشكل مخيف حتى وصل الأمر التعامل بالريال
عندما يصير منهج التعليم والمعلم كارثة
الاثنين 27 يناير 2020 10:18 صباحاً
ايختلف اثنان على أهمية التعليم ودوره  وأهميته في حياة الفرد والمجتمع...لكن الكارثة والمصيبة العظمى أن يتحول التعليم إلى التركيز على إكمال المنهج وصرف النظر عن إيصال هذا العلم إلى الطالب
الصبيحة والانتقالي.. مع فاروق والرأس عالي
الثلاثاء 25 يونيو 2019 11:57 صباحاً
بعد انتظار طويل ونضال وصبر في جميع الجبهات ومواقع الشرف والبطولة هاهي الصبيحة قد استبشرت خيراً بقدوم إبنها البطل فاروق الكعلولي لتشكيل اللواء التاسع صاعقة بقرار من سيادة رئيس المجلس
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
توجيهات بنقل قوات من العمالقة والجيش بلحج وابين والاسناد بعدن الى مأرب (تفاصيل حصرية)
محمد البُخيتي : نُطالبُ بإعادةِ النظر في تقسيمِ الأقاليم !!
كاتب يمني : قوات الشرعية ستُسيطر على باب المندب وعدن بمعركةٍ واحدة .
قيادات من الحزام الامني تزور منزل القيادي عدنان رزيق بعدن عقب اقتحامه من قبل جنود وتُحكم واسرة رزيق تعفو
بن فريد : قوات الشرعية في مُدن جنوب اليمن ستُقاتل في مأرب .
مقالات الرأي
مازالت صواريخ انصار الله الحوثيين تنهال على السعودية الى اللحظة في أجزاء كثيرة من أراضيها ، المبعوث الأمريكي
منذ الوهلة الاولى اعلنت تعز رفضها للحوثية وحمل ابنائها السلاح في وجه ادوات ايران لتتحول صبر الى حراب تنهش
    تابعت باهتمام شديد وقرأت بإمعان رسالة السفير أحمد علي عبدالله صالح، والتي أقل ما يقال عنها إنها رسالة
سألني احدهم :" والى متى يا فتحي ستظل تكتب عن الزعيم صالح؟ . قلت هذا قلبي ومشاعري ولست انا. سألت قلبي .. الى متى يا
  زَبين عطية في دول العالم تعد اجهزة الأمن ورجالها الملآذ الآمن للخائفين يستنجد بها المفزوع ويحتمي بها
    محمد جميح   في ديسمبر من العام 2004 أطلق العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، تحذيراً مما أسماه
  لا نعلم مالذي ارتكابه سكان العاصمة عدن ، حتى يحاصرهم مسلسل من فصول المأساة الطولية بلا نهاية ، السنين
  نشرت تعليقات على مقالي المنشور بموقع عدن الغد الاليكتروني بعنوان " الانتقالي ساهن من الظبية لبن "
في ديسمبر من العام 2004 أطلق العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، تحذيراً مما أسماه حينها «الهلال
عوّل اليمنيون كثيراً على اتفاق الرياض،وعلّقوا عليه آمال عراض تفوق بنود ومضمون محتواه وما ورد فيه،حيث
-
اتبعنا على فيسبوك