مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 27 نوفمبر 2020 09:04 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
ناصر عوض لزرق
التدخل التركي المشروع
الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 07:29 مساءً
منذ مساء أمس الاثنين والحديث كله عن استهداف علي جان يودك المسئول المالي للهلال الأحمر التركي بعدن، وعن من قام باستهدافه ومن يقف خلف محاولة اغتياله . يبرر العديد من الهاوين إلى أن هذا الاعتداء
انتهاء المهمة
الاثنين 15 يونيو 2020 09:16 مساءً
عاد هاني بن بريك مؤخراً للظهور بكثرة، غير أن هذه المرة اختلفت عن سابقاتها، حيث انتقل إلى التحدث بمقاطع فيديو وفي بث مباشر مطول .يحاول هاني بن بريك أن يوصل اشياء كثيرة من خلال خطاباته، غير أن
تصعيد المواجهات
الخميس 16 أبريل 2020 03:35 مساءً
التحشيد والدعوات إلى رفع الجاهزية القتالية التي يقوم طرفيها من قوات الشرعية وقوات المجلس الانتقالي، غاية في الخطورة وعواقبها وخيمة . على الكل أن يعرف أن خيار المواجهات المسلحة غير صحيح،
ملامح مرعبة
الاثنين 14 أكتوبر 2019 09:18 مساءً
ما هذه الملامح المرعبة التي ارتسمت على أرض العاصمة المؤقتة عدن والتي بعثت على الخوف والهلع من المصير القادم المجهول ملامحه القاسية بدايته . ضنينا في بداية الأمر أن طرد الحكومة الشرعية من عدن
تمسك الانتقالي بالحوار
الاثنين 07 أكتوبر 2019 08:08 مساءً
من يطالع التصريحات والتقارير التي تتحدث عن حوار جدة الذي دعت له السعودية بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي يلاحظ مدى تمسك المجلس بهذا الحوار . يرى الانتقاليون أن آخر أمل لهم متعلق بنجاح
قيمة الشرعية
الخميس 26 سبتمبر 2019 12:52 مساءً
يقول لك المثل (ماتعرفش قيمة أبوك غير لما تجرب زوج أمك)، وهذا المثل ينطبق على واقعنا المرير الذي نعايشه اليوم في عدن بعد أن فقدنا الشرعية..   لم نعرف قيمة الشرعية وأهمية وجودها غير بعد الأحداث
الكراني والقضية الجنوبية
الأحد 14 أكتوبر 2018 09:51 مساءً
    استوقفني اليوم في جولة ظمران موقف ظريف ومحزن في نفس الوقت .. حيث كنت بعد صلاة العشاء في طريقي من جولة ظمران الى جولة القاهرة شاب يعمل كراني في باص .   وقام الشاب (الكراني) يصيح من الباص
شلال يعود لصوابه
الأحد 29 يوليو 2018 11:16 مساءً
هل ينهي التقارب بين وزير الداخلية المهندس احمد الميسري مدير عام أمن عدن شلال علي شايع ما تعانيه عدن ؟؟!!   تعيش العاصمة المؤقتة عدن اوضاع مأساوية لا تسر صديق ولا عدو في ظل التشكيلات الأمنية
هل يحمل لقاء اليوم أولى خطوات تقارب الشرعية والتحالف ؟!
الثلاثاء 26 يونيو 2018 12:10 صباحاً
سننتظر بشغف ما سيحمله اللقاء الذي سيعقد اليوم الثلاثاء بقصر معاشيق بالعاصمة المؤقتة عدن ويجمع الرئيس عبدربه منصور هادي ونائب رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر ونائب رئيس الوزراء وزير
عدائنا ليس مع الإمارات
الأربعاء 30 مايو 2018 11:36 مساءً
يظن البعض ان عدائنا هو مع دولة الامارات العربية المتحدة، وهذا غير صحيح اطلاقا وهي خزعبلات اعلامية فاشلة .   شاركت دولة الامارات في قتالها الحوثيين في اليمن جنبا الى جنب المقاومة الجنوبية
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
التجسس الإلكتروني .. "جندي مجهول" يقلب الموازين في صنعاء
قيادي مؤتمري كبير يعلن نيته العودة الى صنعاء
مسؤول حكومي: تشكيل الحكومة اصبح شبة جاهز وهذا ما يعرقل إعلانها
قصة اغرب الى الخيال .. مستشفى بعدن يحتجز مواطن داخل غرفة منذ أربعة اشهر لعدم قدرته على سداد مستحقات العلاج
قيادي في الحراك الجنوبي يوجه نصيحة لعيدروس الزبيدي .. ماهي ؟
مقالات الرأي
مامصير قضية الطالب العدني المتميز أحمد محمد احمد بن شعيب ورفيقه الذين قتلا بحادث تفحيط متهور لشابين
(أحكام الحوثيين تنم عن غباء سياسي وتكشف مدى إستحالة تعايش الجماعة مع بقية شرائح المجتمع) ! واضح جدا ان سلطات
    ✅ ماتمنيت ان اشخصن لكن الحدث فرض الشخصنة لانه حدث لن يسكت عنه او يرتضيه او يصنع المبررات له الا طبال ،
إن الخضوع لفكرة تقسيم اليمن طائفياً شر محض لسببين بديهيين هما: الأول: أن اليمن لم تكن حاضنة أو مرتعا لمذهب
المنطق يقول لكي ننقذ اليمن ، فلابد من حكومة فاعلة تضم وزراء نشطين وخبراء في مجال الإصلاحات السياسية
يعاني موظفي الدولة من انعدام تام للمرتبات وازدياد معاناتهم في مناطق الجمهورية كاملة في ظل موقف مخزي وفشل من
  كُتب بواسطة : محمد سالم بارمادة      من فترة وأخرى يحرص فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور
    القاصي والداني يعلم علم اليقين ان القرار اليمني أصبح مصادراً.. ولايمكن باي حال من الاحوال ان يرضى
  كثر هذه الأيام عبر مختلف شبكة التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الاخبارية الحديث حول حضرموت ووحدتها
  علي ناصر محمد         رحل يوم أمس 25 نوفمبر 2020م القائد الكبير الامام الصادق المهدي الزعيم
-
اتبعنا على فيسبوك