مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 24 أكتوبر 2020 12:14 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
حسن عبد الوارث
يوســف وعمــر
الأحد 27 سبتمبر 2020 05:26 مساءً
  ========   عرفتُ مناضلين حقيقيين وأقمار تنوير ورموز تثوير من طراز وحجم يوسف الشحاري وعمر الجاوي عن كثب ، فأدركتُ لماذا عاشوا وماتوا صُفْر الجيوب وخُضْر القلوب وبِيْض الدروب . تعلَّمتُ من
المثقفون اذا دعروا ...
الأحد 30 أغسطس 2020 09:23 مساءً
  ===========   يمتاز المثقف عن السياسي في مضمار التعاطي مع القضايا العامة ( القضايا المتصلة بالدولة والمجتمع ) أن السياسي قد يُغلِّب حالةً من الديماغوجيا أو البراجماتيا في اتخاذ هذا الموقف أو
فُصـوص النصـوص 
الأحد 23 أغسطس 2020 07:51 مساءً
  ==========   كثيرون هم الأدباء الذين تتم الكتابة عنهم ( أي عن أعمالهم ) من دون أن يعرف من يكتب عنهم شخصياتهم الحقيقية وتفاصيل هذه الشخصيات . حتى أنهم أحياناً لا يدرون ما جنس هذا الأديب . مرةً كتب
جردة عِقاب ، لا حساب !
الأحد 09 أغسطس 2020 02:35 مساءً
============ يعيش اليمني حياته كلها في خضم سلسلة مزدحمة وحلقات مترابطة من المآسي والويلات . ينام على مجاعة ويصحو على أوبئة . يغفو على مجزرة وينهض على مذبحة . يتخللها خوف دائم من أمورٍ شتى : مظالم
خواطـر غيـر سياسـية 
الأحد 02 أغسطس 2020 09:08 مساءً
     ( 1 )   ليست ثمة أبعاد في تلك اللوحة البارزة في وجه الجدار المُبلَّل بدموع أُمٍّ جاء العيد وولدها الوحيد والقتيل يبحث عن قبر ولو في مكان قفر . هناك - ربما - بُعْدٌ واحد فقط : الوضاعة في
جثــة هـــامدة !
الثلاثاء 07 يوليو 2020 10:32 مساءً
ماذا أكتب؟ … عَمَّ أكتب؟ … وكيف أبدأ الكتابة؟ أعجز عن الكتابة.. أعجز عن الامساك بالفكرة، بل عن الامساك بالقلم! يحدث أحياناً أن تنشلَّ قدرة المرء على التعبير.. أن يعجز عن التسطير.. أن
لا عدن َ في عدن !
الخميس 02 أبريل 2020 02:44 مساءً
حسن عبدالوارث …… .=========== كانت ثمة مدينة اسمها " عدن " .نعم ، كانت ... فالمدينة التي أرى اليوم ليست هي المدينة التي عرفتُ يوماً ، وكانت تُعرف بذاك الاسم . كان ذلك في زمنٍ مضى . زمنٍ كله أيامٌ
الحضرمية المجهولة !
الأربعاء 19 فبراير 2020 08:49 صباحاً
    أبكار السقاف ... هل لهذا الاسم أيُّ رنين في الأوساط الثقافية اليمنية ؟ هل سمع أحدهم بها ؟ هل قرأ أحدنا لها ؟ وما هي القيمة الثقافية التي تُمثّلها هذه القمة المعرفية في مجتمع النخبة
اليزابيث .. قابوس .. وغانم
الأحد 19 يناير 2020 10:32 مساءً
  يظل كثير من الناس أسرى مفاهيم أو معلومات خاطئة لردحٍ طويل من الزمان ، وذلك جرّاء قراءتهم أو سماعهم لها من مصادر ظنّوها موثوقة للأسف . وعلى أساس هذا الظن استقرت في أذهانهم كمُدخلات يقينية لا
فقـراء .. لكن حقـراء !
الاثنين 23 ديسمبر 2019 04:09 صباحاً
  كان اليمنيون - ولازالوا ، وسيظلون - يأتون الى الدنيا فقراء ، ثم يثورون على أسباب فقرهم . وحين يستلمون السلطة ، يكتشفون أنهم لازالوا فقراء . ولكن هذه المرة لم يكن فقر المادة ، انما فقر الروح .
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
حصري- تقسيم الوزارات في الحكومة الجديدة بين المكونات (اسماء ومناصب)
حملة اعتقالات بدار سعد
تفاصيل خاصة : لقاء يجمع بين الرئيس هادي بقيادة الانتقالي دونما تغطية صحفية
عدن الغد تنفرد بنشر تفاصيل جديدة عن قوام الحكومة القادمة
كيف دمرت شجرة السيسبان الالاف من هكتارات الاراضي الزراعية في اليمن
مقالات الرأي
  أن إبراز مشروع معين لفئة من البشر او جماعةً من الجماعات، سواءً كانت طائفيةً او عرقيةً سلاليةً، او قوميةً
بينما كنت اتصفح مواقع الانترنت بالصدفة شاهدت صورة لسفينة عملاقة وهي ترسو رحالها في ميناء عدن الاستراتيجي في
هكذا عهدنا الشيخ النقيب في العطاء حين تقدم كوكبة من المشايخ والقيادات الأمنية والاجتماعية في إنهاء قضية قتل
هل يدرك أعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة حضرموت وكافة منتسبيها من التجار ورجال الأعمال الحضارم ماهي
ست سنوات من حرب الضربات الجوية من البعد والحصار البري والبحري والجوي المحكم على اليمن شمالا وجنوبا ، منذ
لا تستغرب من معلمك يبيع في البقالة. لا تستغرب من معلمك يعمل بسطه او كشك بالشارع. لا تستغرب من معلمك يعمل كدلال
  قال بصوت مرتفع: "يجب أن يحترموا معتقداتنا". و أضاف، برفع أحد حاجبيه، بطريقة فيها خبث: "مش هم يقولوا انهم
آلة إعلامية تدميرية جنوبية فتكت وتفتك بالشعب الجنوبي عن سابق إصرار وترصد ، التفكير الواقعي والعقلاني مغيب
  في منشوري السابق تناولت الانتقالي ..بعنوان ماذا يريدون الانتقاليون ...وعلى إثرة تلقيت وابلا من السباب
لم يمر أسبوع واحد دون أن يزف أفراد نقطة دوفس الأمنية بمحافظة أبين الينا خبر جميل يشرح القلب ويثلج الصدر ويبعث
-
اتبعنا على فيسبوك