مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 فبراير 2019 08:12 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
جهاد حفيظ
هادي نحن معكم لكن اين اسهامكم
الاثنين 22 أكتوبر 2018 04:01 مساءً
عندما تحدث فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي في الذكرى 55 لثورة 14 اكتوبر عن تاريخ هذه الثورة المجيدة والتضحيات الجسيمة التي قدمها الشهداء والمناضلين في مرحلة الكفاح المسلح لتعي الأجيال القادمة
الحرب الاقتصادية اولا يا تحالفنا العربي
الاثنين 01 أكتوبر 2018 04:50 مساءً
الحرب الاقتصادية اولا لأنها بداية الانتصار غير ذلك فكل تلك التضحيات الجسيمة لتحرير كثير من المناطق ستصبح وبالا وخيما على العملية السياسية والعسكرية برمتها ويعكس كل امكانيات التحالف الكبيرة
الجنوب ... والابراج الزجاجية
الجمعة 28 سبتمبر 2018 04:12 مساءً
عندما تدار كثيرا من الامور بالمؤامرة وعدم المهنية ابشروا بخراب مالطا لان كل ذلك يخنق الإبداع والتجديد والتطلع الى مستقبل أفضل عندما تكون الأنانية مسيطرة على عقول الكثيرين الذين يفشلون
نحن خلف الرئيس هادي ياهولاء
الخميس 06 سبتمبر 2018 09:51 مساءً
نحن مع الرئيس ولن نقول ليس دفاعا عن الرئيس مع اعتذاري لزميلي العزيز فهد البرشاء كونها وردت تلك الكلمات في اخر مقال رائع له ولان هادي هو الحالة الشرعية الوحيدة المعترف بها عربيا ودوليا غيرها
لاحوار بجنیف والریال في نزيف
السبت 01 سبتمبر 2018 07:47 مساءً
كل المحن وكل الفتن وكل الظروف نصنعها بانفسنا وبتعاستنا وغرورنا وفسادنا الذي أوصلنا الى هكذا حال يرثى له ويظل المواطن المسحوق هو من يتحمل كل أخطأ السياسين والمنتفعين والمترزقين والوصوليين
الهيثمي والعربي ورجال الثورة .. ماذا قدمنا لهم
الأربعاء 15 أغسطس 2018 01:42 مساءً
القادة من الرجال الذين لايزالون على قيد الحياة هم ثروة لاتقدر بثمن كونهم يجسدون تاريخ وشاهد عيان لمراحل سياسية خاضوا فيها ملاحم بطولية دون من أو أذى منهم لأنهم خرجوا من معاناة المستعمر
ما هكذا نجازي شهدائنا وجرحانا..
الثلاثاء 14 أغسطس 2018 11:45 مساءً
جميلا أن تفرز الحالات من الشهداء والجرحى وتكون لهم وحدتهم أو شأنهم الخاص كأقل تقدير لكل تلك التضحيات التي قدموها ومنهم من بذل روحه لكي نعيش بسلام ومن جرح لتسير القافلة معرضا نفسه لكي يكتمل
مصر العروبة .. والسيسي وهادي لقاء الأخوة
الأحد 12 أغسطس 2018 02:40 مساءً
مثلما هي مصر ام الدنيا هي أيضا نبض العروبة ومهد الحضارات وعزة وفخر كل العرب وحينما نفذت المخططات لدك الجيوش العربية بدولها في العراق الأصالة وسوريا البطلة ظلت مصر العصية على الذين يتآمرون على
هادي المنصور .. ومعركتين بحجم الوطن
الخميس 09 أغسطس 2018 07:10 مساءً
كما كانت الأحداث تتحدث عن نفسها في نساق ليس بالهين من الانتصارات والتضحيات في ميادين المعارك لمختلف الجبهات المترامية الأطراف في اليمن وكما هو حدث تحررت مناطق الجنوب من سيطرة الانقلابيين
هذا عيسينا فليرني كلا منكم داعمه
الاثنين 06 أغسطس 2018 04:11 مساءً
  عندما تظهر اي شخصنة يتمحور حولها الهجوم بعينه من نشطاء سياسيين فانت تتحدث عن شخصية غير عادية وانتم بهجومكم هذا تعطوه حقه الطبيعي ودورة وواسهامه ولاضير من كل تلك الأصوات التي تنفخ في كير
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : جرحى في اشتباك مسلح بانماء
شهود عيان : مسلحون مقنعون يختطفون شخصا بعقبة عدن
البري : البناء العشوائي بخط التسعين ستتم ازالته
اول مروحية للتحالف تهبط في مناطق حجور
أسعار الصرف وبيع العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
مقالات الرأي
المواطنة مفهوم تاريخي شامل وله أبعاد عديدة قانونية وسلوكية وإدارية وإجتماعية. لذلك فإن نوعية المواطنة تثأثر
اتوقع الجميع بأن الحوثيين قد قاربوا على النهاية بعد اغتيالهم الرئيس السابق علي عبدالله صالح ومارافقة بعد ذلك
صراحة صرت أشفق على دولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك على وضعه الذي لا يحسد عليه , تركة كبيرة جدآ لفساد
يقدم الحوثيون يومياً الدليل تلو الدليل على أنهم جزء من موروث إستبدادي غاشم لا يرى اليمن غير أرض مستباحة .
لا يملك زمام الأمر إلا من هو له أهل، والبلد اليوم تمر بأصعب مراحلها، فقد تداعت الأكلة إليها، فالوطن اليوم
كان لدى جمهورية اليمن الدمقراطية الشعبية للجنوب اربعة اماجد تحت الثراء وكنا نحتفل بهم ونضع لهم اكليل من
  تابعنا البيان الختامي لما تسمى بالجمعية العمومية (مجلس الشعب) وهذا غير شرعية لانهم لم تكن منتخبه من قبل
  لا أسوأ من أن استخدام الفضيلة للتستر على الرذيلة .. لا أقبح من ذلك إلا محاولة جماعة الحوثي الدفاع عن نظام
  منذ انقلاب الحوثي على الشرعية اليمنية عمت الفوضى كل المدن اليمنية وعلى أثرها تعرض الاقتصاد اليمني
صراع النفوذ  ليس نقطة الخلاف الوحيدة حاليا بين أبوظبي والرياض، بل يتعداها إلى ملفات أخرى، أبرزها ملف
-
اتبعنا على فيسبوك