مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 مارس 2019 12:07 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
بدر قاسم محمد
ابحث معنا !
الخميس 14 مارس 2019 12:20 مساءً
فلم امريكي أظنه قديم, المشهد الأخير منه لخص فكرة الفلم ومازال عالق في الذاكرة , ولأني لا أتذكر اسمه لم استطع الحصول عليه مباشرة من محرك البحث جوجل .. فقلت لعلي إذا ما أدخلت خلاصة قصته في محرك
نفحات ذكرى !
الاثنين 11 مارس 2019 06:53 مساءً
براحة كفها الخشنة تغرفُ من القدر المعدني ماءا ساخنا أعدته فجرا لتمسحُ وجهي المغمض برمشين ملتحمين ببعض ,من شدة النعاس, وتفركهُ غير آبهة لامتعاضي الطفولي من خشونة هذا الطقس اليومي صباح كل يوم
نفحات ذكرى
الاثنين 11 مارس 2019 01:57 مساءً
براحة كفها الخشنة تغرفُ من القدر المعدني ماء ساخنا أعدته فجرا لتمسحُ وجهي المغمض برمشين ملتحمين ببعض ,من شدة النعاس, وتفركهُ غير آبهة لامتعاضي الطفولي من خشونة هذا الطقس اليومي صباح كل يوم
مُقبلٌ أدبر !
السبت 02 مارس 2019 11:57 مساءً
لقد كسرت قواعد اللغة العربية أيها (المُقبل) علي صالح عباد و أنت تدبر يومنا هذا عن الدنيا , إن إدبار المقبل هنا يشبه إلى حد كبير (البين عن أبين ) أبينك أيها الرجل العتيد , فلا البين عن الآبين تجيزه
تحيل جماعتا الإسلام السياسي على فريق الخبراء المعني باليمن !
الجمعة 22 فبراير 2019 10:09 مساءً
وأنا أطالع مقدمة تقرير فريق الخبراء المعني باليمن المقدم لمجلس الأمن بتاريخ 25 كانون الثاني / يناير 2019م, لاحظت و أنا مازلت عند منهجية التقرير , كما ذكر فريق الخبراء , ان المنهجية اقتصرت على ماهو
اخوان اليمن ولعبة المداهنة !
الجمعة 15 فبراير 2019 03:00 مساءً
جماعة الاخوان المسلمين بنسختها اليمنية وهي تراوغ المجتمع العربي وتدعي ان لاصلة لها بتنظيم الاخوان المسلمين العالمي انما أرادت ان تعيد انتاج نفسها مرة أخرى كحزب اسلامي سياسي فاعل في العملية
لعنة الاستعانة (الذويزنية) !
الثلاثاء 05 فبراير 2019 12:15 صباحاً
الرئيس هادي لكي يستعيد شرعيته كرئيس للبلاد , وقبل ان يفكر فيما بعد في استعادة الدولة ومؤسساتها التي استولت عليها الجماعة الحوثية عندما انقلبت عليه , كانت لديه متوالية استعانات عسكرية : - أولا
وداعا صديقي وداعا سالمين!
الأحد 20 يناير 2019 12:28 مساءً
في نهاية اسبوعنا الجاري من شهرنا هذا يناير تحديدا في يوم الخميس القادم الموافق 25-1-2019م ستقام اربعينية الفقيد الشاب لاعب الفريق الكروي الكابتن: سالمين حسن لبرش ,رحمة الله عليه, تحت رعاية واشراف
عن الإخراج الهوليودي لتنظيم داعش!
الجمعة 11 يناير 2019 02:13 مساءً
حادثة الطائرة من دون طيار التي ضربت قاعدة العند الجوية شمال العاصمة المؤقتة لليمن " عدن " واستهدفت تجمع القيادات العسكرية في حفل تدشين العام العسكري الجديد 2019 م طغت على الحدث العاصف والأبرز
لانضخم ولانشيطن..الموضوع كبير ياجماعة!
الأربعاء 09 يناير 2019 12:36 صباحاً
كلما تقدمت قوة جنوبية إلى الإمام كلما شوغلت بأعمال إرهابية من الخلف..وأجندة هذه الإعمال الإرهابية ليست محلية فحسب أي لاتتوقف عند رغبة صنعاء في الحفاظ على الوحدة بل تتعداها إلى وجود رغبة قطرية
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عودة كاملة للحكومة برفقة الرئيس هادي إلى عدن
العثور على جندي محبوب في عدن
عاجل : مقتل مواطن طعنا بعدن
عاجل : مسلحون يعتدون بالضرب على شباب نفذوا حملة توعية بمخاطر المخدرات بعدن
مواطنون يشكرون قائد اللواء الرابع حماية رئاسية لافتتاحه شارع قام بأغلاقه مسلحون
مقالات الرأي
جاسيندا اردين ؛ هي رئيسة وزراء نيوزيلندا.. ولحسن حظ نيوزيلندا والمسلمين في هذا الظرف العصيب بأن من يحتل هذا
اليوم ، وبعد أربع سنواتٍ من الحرب بالتّمام ، حينذاك كانت العيون جاحظةً معلّقةً بأعلى الجباهِ هلعاً ورعباً ،
    تناقشت مع شخص عزير احترمه لشخصه رغم كونه ضمن مشروع القوى اليمنية والمستخدمين الجنوبيين مشروع
تختلف الاراء والمواقف والقناعات بين الناس.. وكل انسان يميل للذي يشعر بانه مقتنع به...وهذه هي سنة الحياة..في
زيارة قيادات في الانتقالي الى روسيا او اي تحرك او مشاركة سياسية في الخارج للجنوبيين وبعيداً عن اي اختلاف فيما
سمعت وقع الأقلام فطربت له ...منذ أن سمعت بطباعة كتاب وقع أقلام للأستاذة رانيا عبدالله وانا متشوق لقراءة
مدينة لودر مدينة السلا والسلام، فسلاها دائم، بل ومزيَّد على غيرها، ألم يقل فيها الشاعر: يا أهل لودر مزيَّد
أيقظ السفاح الاسترالي مقترف جريمة المسجدين بنيوزلندا الضمير الإنساني ، لكنه لم يستطع لفت أنظار العالم إلى
حذّرنا مراراً – وما زلنا- مِنْ إقحام القبيلة والعشيرة بخضم الحرب التي تقودها المملكة العربية السعودية
يمر الجنوب في الوقت الراهن بمرحلة خطيرة ، وهي أهم مراحله النضالية وهي المرحلة الحاسمة ، وعلى الجنبوبيين
-
اتبعنا على فيسبوك