مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 20 أبريل 2021 03:50 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
فاروق ناصر علي
على قلبي مشيتي صباح
الخميس 08 أبريل 2021 09:18 مساءً
*فاروق ناصر علي يرثي زوجته* *على قلبي مشيتي صباح* (على قلبي مشيتي صباح)كم على الشوك مشيتكم من القهر أحتويتكم من الظلم أكتويتغير أني ما أنحنيتلكن حين رأيتك على فراشالموت ياصباح..قبلت جبينك
العصيان وثوار الثلاث ورقات !!
الثلاثاء 30 ديسمبر 2014 07:07 مساءً
*عام يمضي ومازلنا نعيش المتاهة, وعام قادم ورجال الضياع يستعدون لمراحل جديدة من المتاهات والضياع , فهل تحسم الجماهير النبيلة الرائعة في الجنوب كله خياراتها ؟! الحرية لا تأتي من خلال قيادات
هل هذه ثورة أم جمعية عمومية لمنتخب عالمي لكرة القدم؟!!
الاثنين 27 أكتوبر 2014 02:57 مساءً
كنت دوماً إلى جانب الشباب ومازلت وتبين كل مقالاتي في الصحف ذلك منذ زمن طويل , أنا لا أبحث عن كرسي ولا منصب ولا منصة , فقط أريد القول لكم : سوف يتوهونكم عمداً كلهم قيادات من ورق , لا يعرفون معنى
الجنوب وقهر الرجال
الجمعة 06 يونيو 2014 02:38 مساءً
مدخل: ((أيها القارئ الكريم لاتصدق القول بأي اعتذار يأتيك من صنعاء .. هذا المقال سيبين لك حقيقة هؤلاء الذين نهبوا الجنوب ."   "لأنني لا أمسحُ الغُبار عن أحذية القياصرة   لأنني أقاوم الطاعون في
الكلمات واليوم الأسود!!!
السبت 26 أبريل 2014 04:40 مساءً
بمناسبة اليوم الأسود الذي جاء بنذالة وغباء الرفاق وعبثهم بالهوية والوطن هذا المقال, قد يفيد القارئ وقد يغضب البائع والدجال والسمسار معاً , الشرفاء وحدهم لهم المقال : ** لمن نكتب الكلمات؟ ومن
في وداع الراحل الغالي "محمد ناصر"
السبت 29 مارس 2014 08:47 مساءً
نعم أيها العزيز الغالي محمد تمضي القناديل وتنطفئ الشموع ونحن نعالج الأحزان والمحن بالصبر وبالدموع, ياأخي الرحيل يتسع والحزن يزداد إتساعاً  رحلت عنا بدون وداع جاء الخبر كالصاعقة مع أن الموت
عُشاق المنصات لصوص الثورات !!
الاثنين 14 أكتوبر 2013 03:51 مساءً
  أعيد نشر هذا المقال الذي نشر في( 2009م  ) تنبأ الكاتب فيه بالمصير القادم بعد أن شاهد مرات ومرات مدى الجنون على ركوب المنصات ومن أفراد كانوا في الزمن المر بعيدين كل البعد عن المعانات التي
الوجه الآخر للإحتلال !!
الأربعاء 25 سبتمبر 2013 11:51 صباحاً
( ياحسرتاه على هؤلاء العباد/ اتوا من بلاد..عتوا في بلاد/ وما كان قبرٌ لهم في بلاد/ فهم من تراب ..وهم للرماد/ وهم لم يغودوا...وإبليس عاد ) ـــ أحمد مطر ــــ   أقول لكل من يشق الصفوف وهي مهمته التي
أما آن لعشاق المنصات من آخر ؟!!
الثلاثاء 10 سبتمبر 2013 01:25 مساءً
(ما الذي ينقُصني مادام عندي الأملُ؟/ ما الذي يُحزُنني لو عبس الحاضرُ لي / وابتسم المستقبلُ؟ / أيُ منفى بحضوري ليس يُنفى ؟/ أيُ أوطان إذا أرحلُ لا ترحلُ / أنا وحدي دولةٌ / مادام عندي الأملُ / دولةٌ
الحلم ما بين الحقيقة والخيال!!
الأربعاء 31 يوليو 2013 05:01 مساءً
( أُكابر..أُضمدُ جُرحي بحشد الخناجر/وأمسحُ دمعي بكفي دمائي/وأُقدُ شمعي بنار إنطفائي/ وأحدو بصمتي مئات الحناجر/أحاصرُ غاب الغياب المُحاصر:/ ألا ياغيابي..أنا فيك حاضر !)  ــ احمد
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اسر مسؤولين في الشرعية وقيادات في الانتقالي تغادر عدن
ترحيب شعبي بدبلوماسية بريطانية يسبق وصولها إلى اليمن
خلافات تنتهي باختطاف الحارس الشخصي لقائد معسكر جبل حديد 
المجلس الانتقالي يعلن رفضه لقرار مجلس القضاء بخصوص النائب العام
الكشف عن أول الشخصيات التي ستتلقى لقاح كورونا في اليمن
مقالات الرأي
  في مثل هذا اليوم 19إبريل 2015م، استشهد نخبة من أبطال المقاومة الجنوبية في خورمكسر بعد معارك شرسة خاضتها
  ياسين التميمي: يقدم الاستاذ علي صلاح عبر حلقات برنامجه #حكايتي على قناة المهرية التي تبث خلال شهر رمضان
   بقلم : حسن علوي الكاف :  ================= قال تعالى (( ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون
تشعر بألم وحسرة إن يطال الظلم شعب بأكمله ،فيما حفنة من الانتقالي - الاقارب والجيران والاصدقاء،يعيشون على
في الوقت الذي يرابط فيه ابطال الضالع في جبهات القتال شمالي المحافظة لمواجهة المليشيات الحوثية محققين
  نشرت وكالة مهر للأنباء وهي الذراع الإعلامي الأول للحرس الثوري الإيراني تغريدة، هذا نصها «لنصومن غدًا
كورونا ..تبدأ في الانحسار تدريجيا ، ولكن ما أحدثته من تغيرات منذ ظهورها إلى اليوم هي قمة جبل الجليد فقط  ،
  كتب:نعمان الحكيم تئن عدن من الامراض والاوبئة ويتساقط من وطئها الشرفاء،فمنهم من يتوفى ومنهم من يسهل الله
مسلسل خلف الشمس يعد العمل الدرامي الأكثر واقعية واقترابا من هموم الشعب اليمني وتجسيد معاناته مع الحرب وويلات
  كلما اشتدت حدة مرض كورونا وسقط المرضى واحدا تلو الآخر، حتى بلغ الامر إلى فقدان مجموعة مرموقة من الاطباء
-
اتبعنا على فيسبوك