أحمد عمر باحمادي

" أنصار الشريعة ".. العزف بالكلمات بعد العزف بالرصاص

سألني أحد الإخوة النازحين إلى قريتنا النائية هرباً من مسرح الأحداث الح...

أضواء ( منطفئة ) على الأحداث

تتجلى في أيامنا هذه عدداً من الهموم والقضايا العارضة أو الطارئة لتزيد...

أعيدوا ما نهبتم .. !!

الأمر الذي لا يدعُ مجالاً للشك أن ثمة صحوة ضمير بدأت تظهر عند بعض الشب...

وصلوا .. لكن بعد خراب ( مالطا )

اُعلن أنهم على وشك الوصول بعد ساعات إن لم يكونوا قد وصلوا حقاً لكن يمك...

لمصلحة من تشعل الحرائق .. ؟!

حرائق مهولة طالت وثائقنا وتاريخنا وذاكرة نمت وكبرت مع الزمن، ذكريات وم...

إذاً هلك كسرى .. !!

صدقت يا حبيبي يا رسول الله حينما قلت : " إذا هلك كسرى فلا كسرى بعده وإ...

هل جاء دوركم يا دكاترة حضرموت ؟؟

لم يعد ثمة قول يُقال بعد الحوادث التي طالعناها وأصابت بضررها وألقت بظل...

قضية الحومة .. من حقنا أن نعلم !!

أرّقت قضية الحومة الأوساط المجتمعية بمديرية غيل باوزير، بل ربما وصلت أ...

مساجد مسروقة .. أما لهذا العبث من آخر ؟!

يستشعر المتأمل في واقعنا اليوم أن بعض القلوب قد أوغلت في الظلم والطغيا...

الفواكه الفاسدة .. من يحمي المواطن منها ؟!

لعله يبدو من السابق لأوانه أن نطالب بحماية المواطن المسكين من الفواكه...