د. عوض احمد العلقمي

في زمن مريب ومستقبل معيب....

مازلت أخي القارئ أجد متنفسا من ضيق الحال عند جدتي صفية . وأنا ذاهب إلى...

المبدعون في مرمى الحاسدين ...

عدت من العمل ظهر هذا اليوم وأنا منهك الفكر والجسم ، قررت أن أنام فأغلق...

الإشاعات والمجتمعات المتخلفة ...

كنت وأنا طالب في الثانوية العامة أسمع مدرس مادة علم الاجتماع يكرر القو...

شُرْب رباح وقت الظهيرة

  مقبل أحد أصدقائي الأوفياء ، هو شاعر وأديب ولديه من علوم العر...

وانتصرت فلسطين ...

لا أنكر أنني لم أنعم بآخر أيام رمضان المبارك مرورا  بعيد الفطر فق...

وقوع البلاء خير من انتظاره .....

إن مايجري في فلسطين العربية المحتلة لأمر مختلف جدا إذ نجد فلسطين تنتفض...

صبرا آل قدس الأقداس ....

في هذه الليلة الرمضانية المباركة أتوجه بالدعاء إلى الله جل جلاله أن ين...

كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته .

  بقلم الدكتور عوض أحمد العلقمي مازلنا أخي القارئ مع حكايات جدتي...

رمضانيات 6 .. من ملف الذكريات

مثل كثير من اليمنيين لم تكن حياتي مترفة ولم تفرش الأرض أمامي بالورود ل...

رمضانيات 5 .. قادم من مدينة العم سام...

كانت جدتي صفية إمرأة مثقفة ولديها من الحكايات والقصص مالاتتصوره ولايخط...