احمد عبداللاه

كتلة الجنوب الحرجه ومؤتمرات الرموز!

في تاريخنا المقروء ، رموزٌ  قادت الجنوب ، بحمد الله ، إلى ما آل إ...

لمليونيّة عدن

  لن يكون الحبر أكثر بلاغة من ما فاضت به الأحداق اليوم (٣٠ نوفمبر...

صناعة التمثيل الجنوبي في الحوار .. عملية تزوير تاريخيه

  تعددت التسريبات حول التمثيل الجنوبي في الحوار المرتقب ، وظهرت م...

الإبراهيمي وبن عمر تقاطُع رصاصتين

كلما طل وجه الأخضر الإبراهيمي المبعوث الاممي ، تجيء الذاكرة محملةً بال...

صفقة لصوص الثورات

(١) للتأكيد فقط : فالعنوان ليس منتحل من (صحبة لصوص النار) لان الموضوع...

البيض - باعوم (اختلاف الشَبَهْ)

لهذين القائدين تشابه كبير في المكونات العامة للشخصية وفي تاريخهما النض...

لو كان للجنوب قادة أفضل !

١) لو كان ... هناك توافق أو وفاق مسئول حول القضايا المصيرية بين قادة ا...

رومانسية الخطاب الثوري ورُعْب الواقع

 هي اليمن لم تزل مُعَلَّقة بين غبار التاريخ وضباب الآتي ولن تصبح...

خيرُ الكلام..الكل يبحث عن جنوبه ! فأين هو؟

  هو اينما كان ، لكنه لم يعد متاحاً لأن يُرى بذات العيون التي ألِ...

كُنْتُ في عدن

  سال القلبُ حين ابتدأَتْ عدن ، أحسست أن المدينة تدخلني كحوريِّة...