الجيش اليمني يبدأ الانسحاب من مواقع مستحدثة بالضالع

هذا الاتفاق هو الأول من نوعه بين الحراك الجنوبي والحكومة اليمنية وهي المرة الأولى التي تجلس فيها الحكومة اليمنية للتفاوض مع الحراك الجنوبي الذي دأبت على وصفه "بالخارجين عن القانون".

حفظ الصورة
عدن(عدن الغد)خاص:

قال شهود عيان وسكان محليون بمدينة الضالع ان قوة من الجيش اليمني انسحبت فجر اليوم الأربعاء من مواقع تمركزت فيها خلال الأسابيع الماضية تنفيذا لبنود اتفاق تم التوصل اليه بين الحركة الوطنية الجنوبية والحكومة اليمنية .

 

وقالت مصادر محلية بالضالع لصحيفة "عدن الغد" ان قوة من الجيش اليمني التي كانت تتمركز بمنطقة "الوبح" وتحديدا في مدرسة حكومية غادرت صوب مقر قيادة اللوا 33 مدرع .

 

وقال شهود عيان لـ"عدن الغد" ان القوة العسكرية المؤلفة من دبابتين وعربة عسكرية وعدد من الاطقم غادرت صوب مقر قيادة اللواء .

 

وقال مصدر في الوساطة الرئاسية لـ"عدن الغد" ان هذه التحركات الأخيرة جأت تنفيذا لبنود اتفاق تهدئة توصلت اليه اللجنة الرئاسية  قبل أمس الأول .

 

ويوم أمس سلم الحراك الجنوبي إلى الصليب الأحمر الدولي عدد من جنود الجيش اليمني الذين كان يحتجزهم منذ أسابيع .

 

وهذا الاتفاق هو الأول من نوعه بين الحراك الجنوبي والحكومة اليمنية وهي المرة الأولى التي تجلس فيها الحكومة اليمنية للتفاوض مع الحراك الجنوبي الذي دأبت على وصفه "بالخارجين عن القانون".